أستراليا تعلق عملياتها الجوية بسوريا

طائرات عسكرية أسترالية خلال تمارين سابقة (رويترز)
طائرات عسكرية أسترالية خلال تمارين سابقة (رويترز)

أعلنت أستراليا تعليق عملياتها الجوية في الأجواء السورية بعد التهديدات التي أصدرتها روسيا لطائرات التحالف الدولي إثر إسقاط القوات الأميركية طائرة للقوات النظامية السورية في ريف الرقة.

وقالت متحدثة باسم الجيش الأسترالي في بيان إن العمليات الضاربة في سوريا أوقفت مؤقتا كإجراء احترازي، مشيرة إلى أن الجيش "يتابع عن قرب الوضع في الأجواء السورية وسيتخذ قراره بشأن استئناف عملياته الجوية في هذا البلد في وقته".

ولم يقدم الجيش الأسترالي أي تبرير لهذا القرار الذي يأتي على خلفية تدهور العلاقات الروسية الأميركية بشأن النزاع السوري.

وأعلنت القوات النظامية السورية الأحد إسقاط التحالف الدولي إحدى طائراتها الحربية في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وردت موسكو -التي تدعم النظام السوري عسكريا- بإعلان تعليق خط الاتصال "لخفض التصعيد" الذي أقامته في أواخر 2015 مع وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون) لمنع حوادث اصطدام في الأجواء السورية، واتهمت واشنطن بعدم "إبلاغها" بأنها ستسقط المقاتلة السورية. كما أكد الجيش الروسي أنه سيراقب مسار كل طائرات التحالف الدولي التي تحلق غرب الفرات وستعتبرها المضادات الجوية والطيران الروسي في سوريا "أهدافا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها علقت التعاون مع أميركا في إطار مذكرة تفادي الحوادث في سماء سوريا، وقالت إنها ستتعامل مع أي طائرة للتحالف غرب نهر الفرات كهدف جوي.

قال مصدر عسكري بعمليات الجزيرة والبادية بمحافظة الأنبار غربي العراق، إن قوات برية أميركية وصلت لمعبر التنف الحدودي السوري المقابل لمعبر الوليد الحدودي العراقي غرب الأنبار، واتخذت لها مواقع بالمنطقة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة