ربع مليون فلسطيني بالأقصى في أول جمعة من رمضان

أدى نحو ربع مليون فلسطيني صلاة أول جمعة من شهر رمضان الفضيل في المسجد الأقصى المبارك، وسط تشديد أمني فرضه الاحتلال على حواجز الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وقد توافد المصلون من كافة محافظات الضفة الغربية ومن البلدات العربية داخل الخط الأخضر، حيث شهدت حواجز الاحتلال الإسرائيلي اكتظاظات بسبب الأعداد الكبيرة من الفلسطينيين الذين قصدوا المسجد منذ ساعات الصباح الباكر.

وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إنه رغم كل منغصات الاحتلال وحواجزه المشددة، يشعر الفلسطينيون بالفرح والسرور وخاصة أنهم يرون في شهر رمضان مناسبة أخرى لإظهار التحدي والصمود في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن حواجز الضفة الغربية شهدت حضورا أمنيا كبيرا للاحتلال حيث توافد إليها الآلاف من الفلسطينيين، وقد مُنع الكثير منهم لأن أعمارهم تقل عن أربعين عاما، وهو شرط يفرضه الاحتلال على دخول الرجال إلى القدس.

وفي المدينة المقدسة، نشر الاحتلال جنوده في أزقة البلدة القديمة وفي محيطها وعلى أبواب المسجد الأقصى.

‪رغم حواجز الاحتلال، آلاف الفلسطينيين توجهوا من الضفة إلى القدس لأداء صلاة الجمعة في الأقصى‬ (الجزيرة)

شروط الدخول
وقد سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلية للرجال فوق سن الأربعين باجتياز المعابر دون الحصول على تصاريح، كما سمحت للنساء والأطفال من جميع الأعمار بالدخول، في وقت منعت من هم بين سن الـ12 وسن الثلاثين.

واشترطت إسرائيل على الفلسطينيين الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثين وأربعين عاما الحصول على تصاريح خاصة لدخول المدينة.

ولفتت شرطة الاحتلال إلى أنها ستسمح لمئة فلسطيني من سكان قطاع غزة تتجاوز أعمارهم 55 عاما بالوصول إلى القدس لأداء صلاة الجمعة من خلال حافلات خاصة، وبعد الحصول على تصاريح من السلطات الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذر المدير العام لأوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب التميمي من تزايد أعداد اليهود الذين اقتحموا المسجد الأقصى منذ صباح اليوم، بينما أدانت الحكومة الأردنية بشدة تلك الاقتحامات.

24/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة