مبعوثان أميركيان لاستئناف محادثات السلام بالمنطقة

عباس وغرينبلت أثناء لقاء سابق في رام الله (رويترز-أرشيف)
عباس وغرينبلت أثناء لقاء سابق في رام الله (رويترز-أرشيف)

يتوجه مبعوثان أميركيان هذا الأسبوع إلى المنطقة لإجراء محادثات مع القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية في مسعى لاستئناف المفاوضات بين الطرفين.

وقال مبعوث الرئيس الأميركي للاتفاقيات الدولية جيسون غرينبلت في تغريدة على حسابه في موقع تويتر اليوم إنه سعيد بالعودة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لمواصلة البحث في إمكانية السلام.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن غرينبلت سيصل إلى المنطقة اليوم الاثنين على أن يصل كبير مساعدي الرئيس الأميركي جاريد كوشنر إلى المنطقة يوم الأربعاء.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن غرينبلت وكوشنر، سيلتقيان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، دون تحديد مواعيد هذه الاجتماعات.

وكان غرينبلت زار المنطقة أكثر من مرة خلال الأشهر الأخيرة، بما في ذلك مرافقته الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال جولته الأخيرة في مايو/أيار الماضي.

وقال المسؤول الأميركي إن من المهم التذكر بأن إبرام اتفاق سلام تاريخي سيستغرق بعض الوقت، لافتا إلى أن كوشنر وغرينبلت سيقومان بالعديد من الزيارات إلى المنطقة.

كما رجح أن تكون هناك العديد من الزيارات من قبل مفاوضين فلسطينيين وإسرائيليين إلى واشنطن ومناطق أخرى لإجراء محادثات "ذات مضمون".

من جهته، انفرد موقع القناة السابعة التابعة للمستوطنين اليوم الاثنين بنشر خبر مفاده أن كوشنر وغرينبلت سيبحثان إمكانية عقد قمة ثلاثية في أميركا بمشاركة ترمب وعباس ونتنياهو، وهو ما لم تؤكده أي جهة أخرى.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قد توقفت في أبريل/نيسان عام 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والإفراج عن أسرى قدامى في سجونها.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الإدارة الأميركية تسرع الاتصالات بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف صياغة محتملة لوثيقة مبادئ أميركية تنطلق المفاوضات السلمية على أساسها بعد شهر رمضان.

15/6/2017

ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” أن السلطة الفلسطينية مستعدة للدخول بمفاوضات مع إسرائيل دون شروط مسبقة، والتنازل عن مطلب تجميد الاستيطان، والتوقف مؤقتا عن دعوتها لمقاطعة البضائع الإسرائيلية المنتجة داخل المستوطنات.

10/6/2017

قال الخبير الإسرائيلي في الشؤون الفلسطينية إن المعلومات المتوفرة لدى إسرائيل تشير إلى أن الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يعني بدء استعدادها لانطلاق المفاوضات مع إسرائيل.

1/6/2017

نقلت صحيفة معاريف عن الدبلوماسي الإسرائيلي السابق أوري سافير قوله إن “الجهود التي يريد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بذلها لإعادة المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، ستصطدم برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو”.

23/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة