استعدادات لمقاتلي القسام على حدود غزة

يستعد مقاتلو كتائب القسام على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة لأي تصعيد محتمل على القطاع من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي. ويشكل هؤلاء الجبهة المتقدمة التي ترصد التحركات وتتلقى أولى الضربات في حال وقوع أي هجوم.

ورافقت كاميرا الجزيرة إحدى مجموعات كتائب القسام على الحدود الشمالية لقطاع غزة التي تتسم هذه الأيام بالتوتر، حيث ينتشر مقاومون من الكتائب المذكورة على حدود القطاع لرصد تحركات جيش الاحتلال الإسرائيلي، بهدف تأمينها من أي عمليات توغل أو تسلل.

ويقول أبو محمد -قائد ميداني في كتائب القسام- إن مهمتنا تقوم على رصد التحركات على الحدود والتعامل مع أي توغل أو محاولات لتسلل القوات الخاصة.

لكن الرصد ومتابعة الحدود والرد على أي تصعيد محتمل هي من مهام المقاومة وليست الوحيدة، إذ يتخلل الرباط بعض من الترفيه والعبادة ولا سيما في شهر رمضان.

ويوضح أبو عمر -وهو كذلك قائد ميداني في الكتائب نفسها- "نقوم بتوزيع المجاهدين على الخطوط الأمامية والخلفية، وفي الخطوط الخلفية نقوم بعمل عدة فقرات لهم من أجل شحذ الهمم ورفع الروح المعنوية".

ويستغل الاحتلال الإسرائيلي الحدود مع قطاع غزة بين الحين والآخر، للتوغل وتنفيذ مهمات خاصة داخل المنطقة الحدودية، لكن المقاومة في ظل سيطرتها المحكمة على الحدود تتعامل مع أي خرق من هذا النوع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية لن يغادر قطاع غزة إلا في زيارات وجولات خارجية وأنه سيقود الحركة ويدير شؤونها من القطاع.

18/6/2017

أمهلت كتائب القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إسرائيل 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى، ودعت الجماهير إلى النفير اليوم الأربعاء في يوم غضب وطني لمساندة المضربين.

2/5/2017

أصدرت المحكمة الدائمة في جهاز القضاء العسكري بقطاع غزة أحكاما نهائية بالإعدام على ثلاثة مدانين باغتيال القائد في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مازن فقها.

21/5/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة