إيران قلقة من أزمة الخليج وتدعو للحوار

محمد جواد ظريف: التدخل الخارجي هو سبب الأزمات في المنطقة ويساهم في تعقيدها (رويترز)
محمد جواد ظريف: التدخل الخارجي هو سبب الأزمات في المنطقة ويساهم في تعقيدها (رويترز)

أعرب وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف عن قلقه من أي تصعيد للمواقف بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين، وذلك على خلفية قرار تلك الدول بالإضافة لمصر في الخامس من يونيو/حزيران الجاري فرض حصار على قطر.

وقال ظريف، خلال لقائه بوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل في الجزائر العاصمة، إن الحوار هو أفضل حل للأزمة الخليجية، وإن إيران مستعدة لتقديم الدعم في هذا المجال. وأشار ظريف إلى أن التدخل الخارجي هو سبب الأزمات في المنطقة ويساهم في تعقيدها.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد وصل اليوم إلى الجزائر في زيارة لبلدان منطقة شمال أفريقيا تستمر يومين وتشمل الجزائر وموريتانيا وتونس.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن الهدف من هذه الجولة هو بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين إيران والدول الثلاث، إضافة إلى التشاور بشأن التطورات في المنطقة، ولا سيما في سوريا وقضايا الخليج.

وأكد الناطق باسم الخارجية الإيرانية أن التطورات الجارية في المنطقة "تلزم الدول الإسلامية بمزيد من التضامن"، مؤكدا أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد ضرورة تلاحم الدول الإسلامية لمواجهة الحاقدين ومثيري الفرقة".

وعلى الصعيد الثنائي، أكد ظريف على تطابق وجهات النظر بين الجزائر وإيران بخصوص مسألة التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب واحترام أراضي وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات