قلق أفريقي من تصاعد التوتر بين جيبوتي وإريتريا

أعرب الاتحاد الأفريقي اليوم السبت عن قلقه من التوتر الناجم عن عودة الخلاف على أراض بين جيبوتي وإريتريا بعد سحبت قطر قوات لحفظ السلام كانت منتشرة في القطاع المتنازع عليه بين البلدين الجارين.

ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد في بيان إلى "الهدوء وضبط النفس" بعدما اتهمت جيبوتي إريتريا باستغلال فرصة انسحاب الكتيبة القطرية لاحتلال جزء من أراض حدودية يتنازع عليها البلدان.

وقال الاتحاد إن مفوضيته -وبتشاور وثيق مع السلطات الجيبوتية والأريترية- بدأت بنشر بعثة على الحدود لتقصي الوقائع.

وأعلنت الدوحة الأربعاء أنها سحبت جنودها من قوات حفظ السلام من المنطقة الحدودية بين جيبوتي وإريتريا بعد سنوات من بدء الدوحة لعب دور الوسيط بين الدولتين الأفريقيتين.

وجاء قرار سحب الجنود في وقت تشهد فيه منطقة الخليج أزمة دبلوماسية كبرى بين قطر وبين السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، التي قطعت علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بريا وبحريا وجويا، وانحازت جيبوتي للجانب السعودي الإماراتي.

وكانت الجارتان قد وقعتا في يونيو/حزيران 2010 اتفاقا برعاية قطر لتسوية النزاع على الأراضي عبر التفاوض، وأُرسل جنود قطريون إلى المناطق المتنازع عليها بانتظار اتفاق نهائي بين جيبوتي وأسمرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات