تدريبات عسكرية بحرية مشتركة بين قطر وأميركا

السفينتان الأميركيتان ترسوان في ميناء حمد الدولي (الجزيرة)
السفينتان الأميركيتان ترسوان في ميناء حمد الدولي (الجزيرة)
بدأت اليوم الجمعة تدريبات تشارك فيها سفينتان من القوات البحرية الأميركية وقطع بحرية من القوات الأميرية القطرية في مياه دولة قطر، حيث ستجري تدريبات عدة تتعلق بالعمليات البحرية، إضافة إلى تمارين بالاشتراك مع الطائرات. 
 
وبحسب مراسل الجزيرة، تُشارك في التريبات أكثر من تسع وحدات من الجانبين، وما لا يقل عن ثلاث فرق بحرية خاصة في عرض المياه الخليجية التابعة لدولة قطر.

ووصلت السفينتان الأميركيتان أمس الخميس إلى ميناء حمد الدولي للقيام بتدريبات عسكرية مقررة سلفا في إطار التعاون الدفاعي بين أميركا وقطر، ولا علاقة للمناورات بالأزمة الخليجية.

وتتضمن المناورات عددا من التمارين الخاصة بالعمليات البحرية المتعلقة بالتدريب على رماية المدفعية والصواريخ البحرية، إضافة إلى بعض التمارين البحرية المشتركة مع الطائرات الأميركية والقطرية مثل الإمداد والإخلاء الطبي بواسطة الطائرات المروحية.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قد وقّع مع وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد العطية في واشنطن اتفاقية لبيع 72 مقاتلة من طراز أف 15 إلى قطر.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن الصفقة ستعطي قطر القدرة الفنية، وتعزز التعاون الأمني والعمل المشترك بين واشنطن والدوحة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفادت وكالة الأنباء القطرية نقلا عن مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية، أن سفينتين تابعتين للقوات البحرية الأميركية وصلتا لميناء حمد الدولي للمشاركة بتمرين مشترك مع القوات البحرية الأميرية القطرية.

أعرب وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عن تفاؤله بحل الأزمة الخليجية الحالية، في حين أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره العماني دعم مساعي الكويت لإنهاء الأزمة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة