تركيا عرضت إقامة قاعدة عسكرية في السعودية

أردوغان طالب برفع الحصار الخليجي على قطر قبل نهاية رمضان (رويترز)
أردوغان طالب برفع الحصار الخليجي على قطر قبل نهاية رمضان (رويترز)

ذكرت وكالة الأناضول أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عرض إقامة قاعدة عسكرية لبلاده في المملكة العربية السعودية، ولكنه لم يتلق ردا حتى الآن.

وأوضحت الوكالة أن أردوغان قدم العرض للملك سلمان بن عبد العزيز  خلال زيارة سابقة للسعودية. وأضافت أن الأخير تعهد بتقييم الأمر، ولم يرد على العرض حتى الحين.

يشار إلى أن تركيا تمتلك قاعدة عسكرية في قطر، وقد أقر البرلمان التركي نشر خمسة آلاف جندي بداخلها بعد أيام من اندلاع الأزمة الخليجية إثر مقاطعة السعودية والبحرين والإمارات لقطر ومحاصرتها من البحر والجو والبر.

وقد أبدى الرئيس أردوغان دعما قويا لقطر في مواجهة الحصار واعتبره مخالفا لتعاليم الإسلام وطالب برفعه قبل انتهاء رمضان المبارك.

لكن تركيا شددت على أن قاعدتها العسكرية في قطر تهدف إلى حماية أمن المنطقة وليس أمن دولة بعينها.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن القاعدة العسكرية التركية في قطر تهدف إلى حماية المنطقة كلها. وأضاف أن بلاده عرضت على السعودية إنشاء قاعدة عسكرية عام 2015.

ونفى الوزير التركي أن تكون قطر صعدت في مواقفها، وقال "من الطبيعي أن تشتري قطر حاجتها من السلاح للدفاع عن نفسها، مثلها مثل الإمارات والكويت ومصر، وأما بشأن الاتفاقية الأمنية معنا فهي تعود إلى العام 2014″.

وأشاد الوزير بموقف قطر، وقال إنها "استحقت في الأزمة الخليجية الراهنة احترام الجميع، بعدم تصعيدها رغم موقفها القوي".

وتبذل تركيا جهودا قوية لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار، حيث أوفدت وزير خارجيتها إلى قطر ثم إلى الكويت، ومن المتوقع أن يزور السعودية في وقت لاحق.

وقال أوغلو إن زيارته إلى الكويت جاءت لمعرفة انطباعات المسؤولين فيها حيال الأزمة الخليجية الراهنة، بعدما استمع إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة.

وشدد على أن الإجراءات التي اتخذت ضد الدوحة غير صحيحة، خاصة أنها جرت في رمضان ودون مشاورات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو إن قطر وقفت بجانب الدولة العثمانية في وجه المستعمرين قبل مئة عام وتساندها في الوقت الحالي، ولهذا لن تترك تركيا قطر وحدها.

تزايدت الدعوات الإقليمية والدولية لاحتواء الأزمة الخليجية، فعرضت كل من المغرب وغينيا التوسط لإيجاد حل، وأعلنت تركيا مواصلة اتصالاتها مع القادة الإقليميين لحل الأزمة، وقالت الكويت إنها ستواصل مساعيها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة