تحذير أممي من انهيار الخدمات في غزة

A newborn lies in an incubator at Shifa hospital in Gaza City June 12, 2017. REUTERS/Mohammed Salem
الأمم المتحدة قالت إن تخفيض إمدادات الكهرباء في غزة سيؤدي إلى انهيار القدرات المهمة في قطاع الصحة وغيره (رويترز)
حذرت الأمم المتحدة من انهيار تام للخدمات الأساسية في قطاع غزة في حال تخفيض إمدادات الكهرباء، مشيرة إلى أن سكان القطاع رهائن للنزاع السياسي الداخلي، وضمت عدة منظمات غير حكومية إسرائيلية ومنظمة العفو الدولية أصواتها إلى التحذير الأممي، وحذرت من "كارثة إنسانية وشيكة" في القطاع الفلسطيني المحاصر.
    
وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية روبرت بايبر في بيان صدر أمس الأربعاء إن استمرار انقطاع التيار الكهربائي ستكون له آثار كارثية، مشددا على أن "زيادة فترة انقطاع الكهرباء من المحتمل أن تؤدي إلى انهيار تام للخدمات الأساسية بما في ذلك القدرات المهمة في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي".
    
وشدد بايبر على أنه "لا يجب احتجاز سكان غزة رهائن لهذا النزاع الفلسطيني الداخلي الطويل".

وتزامن ذلك مع إعلان عدة منظمات غير حكومية إسرائيلية على غرار بتسيلم والسلام الآن، ومنظمة العفو الدولية أنها طلبت من المدعي العالم الإسرائيلي التدخل.
    
وقالت المنظمات في بيان مشترك إن "مجموعة من منظمات المجتمع المدني وجهت اليوم رسالة عاجلة الى المدعي العام أفيخاي مندلبليت تطالبه بأن ينصح أعضاء الحكومة الأمنية الإسرائيلية بالإلغاء الفوري لقرارها تقليص الإمداد الكهربائي إلى قطاع غزة".
    
وفي بيان منفصل قالت منظمة العفو الدولية إن التخفيضات الإضافية في إمدادات الكهرباء ستكون لها "عواقب كارثية في قطاع غزة وستهدد حياة الآلاف، خصوصا المرضى الذين يحتاجون إلى عناية مركزة".

حكومة نتنياهو قررت تقليص تزويد قطاع غزة بالكهرباء بنسبة 40%(رويترز)
حكومة نتنياهو قررت تقليص تزويد قطاع غزة بالكهرباء بنسبة 40%(رويترز)

الموقف الإسرائيلي
من جانبه، نفى وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وجود أزمة إنسانية في قطاع غزة، مشيرا إلى دخول مئات الشاحنات التي تقوم بإيصال البضائع إلى القطاع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال أول أمس الثلاثاء إنه لا يرغب في التصعيد العسكري مع حركة حماس.

في المقابل، اعتبرت حماس أن هذا القرار سيؤدي إلى التعجيل في تدهور الأوضاع وانفجارها في القطاع، في حين حذرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على غزة من تفاقم الأزمات الإنسانية بغزة، داعية إلى تدخل دولي لإنقاذ الوضع الإنساني في القطاع.  

وكان الطاقم الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية وافق على تقليص تزويد قطاع غزة بالكهرباء بنسبة 40% تماشيا مع قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خفض النسبة نفسها في مدفوعات تكلفة الكهرباء الإسرائيلية لغزة بهدف الضغط على حماس.

يذكر أن إسرائيل تزود القطاع بـ120 ميغاواطا من الكهرباء من أصل مئتي ميغاواط تمثل حاجته تسددها السلطة الفلسطينية مباشرة.

المصدر : وكالات