تجدد القتال بتعز وتضرر مستشفى بقصف حوثي

جنود من المقاومة الشعبية خلال معارك في شرق تعز
القتال اشتد خلال الأيام القليلة الماضية شرقي تعز خاصة حول القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات (الجزيرة)
تجددت الاشتباكات صباح اليوم الخميس حول القصر الجمهوري وفي مواقع أخرى في تعز جنوب غربي اليمن، وتعرض مستشفى في المدينة لأضرار كبيرة جراء القصف من الحوثيين وحلفائهم.
 
وقال ناشطون إن المواجهات بين الجيش الوطني والمقاومة من جهة وبين مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تدور في محيط القصر الجمهوري ومحيط معسكر التشريفات الذي يقع جنوب القصر.

وتمكنت قوات الجيش الوطني الاثنين الماضي من السيطرة على ما تبقى من القصر الجمهوري في تعز بعد معارك عنيفة، لكنها اضطرت لاحقا للتراجع جراء قصف شديد من قبل الحوثيين وحلفائهم انطلاقا من مواقعهم في تلال شرق المدينة.

‪عدد من مستشفيات تعز تعرضت لأضرار جراء قصف مباشر‬ (الأناضول-أرشيف)
‪عدد من مستشفيات تعز تعرضت لأضرار جراء قصف مباشر‬ (الأناضول-أرشيف)

أضرار كبيرة
من جهته، قال مراسل الجزيرة في تعز إن عددا من قذائف المدفعية التي أطلقتها مليشيا الحوثي وصالح فجر اليوم على المستشفى الجمهوري تسببت بدمار كبير في المستشفى الواقع وسط المدينة.

ونقل المراسل عن مصادر طبية أن القصف أدى إلى تدمير الخزان الرئيسي لمركز الكلى الصناعية، وتضرر العناية المركزة وانقطاع الكهرباء عن المستشفى بشكل كامل.

وكانت مليشيا الحوثي وقوات صالح قد قصفت أول أمس الثلاثاء مستشفى الثورة، وهو ما أدى الى تدمير خزانات المياه التابعة لمركز الكلية الصناعية.

وقالت مصادر عسكرية إن القصف الذي طال المستشفيات الحكومية تم من مواقع مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح المتمركزة في تلال السلال وسوفيتيل شرق المدينة.

على الصعيد العسكري أيضا، أفاد مصدر قيادي في المقاومة الشعبية اليمنية بمقتل اثنين من مليشيا الحوثي وقوات صالح في قصف استهدف مواقعهم بمنطقة جول سنيد في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن. كما قتل مسلح ثالث من مليشيا الحوثي في قصف بقذيفة هاون على موقع بمنطقة الحجوف في المديرية ذاتها.

المصدر : الجزيرة