918 ألف نازح جراء معارك الموصل

معاناة متفاقمة ونزوح مستمر لسكان غربي الموصل
موجات النزوح من الموصل تواصلت طيلة الأشهر الماضية (الجزيرة)

أفاد تقرير للحكومة العراقية بأن 918 ألفا نزحوا من محافظة نينوى (شمال) منذ انطلاق معركة استعادة الموصل في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأظهر التقرير أن 678 ألفا نزحوا إثر مواجهات الجانب الغربي من الموصل، التي بدأت منتصف فبراير/شباط الماضي، وما تزال مستمرة حتى الآن.

كما نزح 97 ألفا من مدينة الحويجة الواقعة جنوب كركوك، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة وتحاصرها القوات العراقية.

ونقل التقرير عن وزارة الهجرة العراقية أن 195 ألفا عادوا إلى مناطقهم، خاصة من مناطق الجزء الشرقي للموصل.

وقال الناشط في مجال العمل الإنساني محمد هاشم إن معظم الفارين من معارك الموصل لجؤوا إلى مخيمات للنازحين في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

يشار إلى موجات النزوح من مدينة الموصل بدأت مع سيطرة تنظيم الدولة عليها في العاشر من يونيو/حزيران 2014.

وفي البداية، نزحت عائلات العاملين في المؤسسات الحكومية والأمنية، ثم فرت الأسر المسيحية من كامل محافظة نينوى، إثر فتوى لتنظيم الدولة تجيز قتل غير المسلمين إذا لم يعتنقوا الإسلام أو يدفعوا الجزية.
الفارون من الحرب يعيشون ظروفا مأساوية داخل مخيمات النزوح (الجزيرة)الفارون من الحرب يعيشون ظروفا مأساوية داخل مخيمات النزوح (الجزيرة)

ومع بداية أغسطس/آب 2014 فرّ نحو أربعين ألفا من الطائفة الإيزيدية من مناطقهم خاصة من سنجار التي تقع غرب الموصل بعد سيطرة التنظيم عليها.

وفي صيف 2016 سجلت موجات نزوح كبيرة من مناطق القيارة وحمام العليل والشورة الواقعة جنوب الموصل مع انطلاق المعارك فيها.

وفي أغسطس/آب من العام ذاته، فرّ الآلاف من مناطق جنوب الموصل خوفا من انتقام مليشيات الحشد الشعبي التي دخلت تلك المناطق لقتال تنظيم الدولة.

وبعد بدء معركة استعادة الموصل في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي غادر نحو مئتي ألف شخص من منازلهم هربا من القتال بين تنظيم الدولة من جهة، والقوات العراقية والمليشيات الداعمة لها من جهة أخرى.

وارتفع هذا العدد إلى سبعمئة ألف نازح في منتصف فبراير/شباط الماضي مع اندلاع المعارك في الجزء الغربي من الموصل.

يشار إلى أن الموصل هي مركز محافظة نينوى وتعد ثاني أكبر مدينة عراقية بعد العاصمة بغداد من حيث السكان، حيث كان يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة قبل اجتياح تنظيم الدولة لها في منتصف 2014.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

القوات العراقية تستعد لعملية تستهدف المدينة القديمة من الموصل

حذرت الأمم المتحدة من احتمال حدوث موجات نزوح غير مسبوقة من الموصل القديمة مع اقتراب المعارك من نهايتها، وذلك بالتزامن مع دعوات الجيش العراقي لأهل المدينة المحاصرين إلى مغادرة منازلهم.

Published On 26/5/2017
Displaced Iraqis wait to move to a safe place as Iraqi forces battle with Islamic State militants, in western Mosul, Iraq May 10, 2017. REUTERS/Suhaib Salem

حذّرت الأمم المتحدة من نزوح نحو مئتي ألف عراقي من مناطق تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الجانب الغربي من الموصل، وذلك تزامنا مع مخاوف من اشتداد المعارك ومحاصرة المدنيين.

Published On 27/5/2017
تقدم بطيء للقوات العراقية نحو أحياء تنظيم الدولة بالموصل

أفادت مصادر عراقية بأن القوات الأمنية تمكنت بإسناد جوي من صد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية استهدف مواقعها في الموصل القديمة، وسط تحذيرات أممية من تعرض مئتي ألف نازح للخطر.

Published On 30/5/2017
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة