لجنة برلمانية بالجزائر للتضامن مع قطر

مدخل المجلس الشعبي الوطني (الغرفة السفلى للبرلمان) الجزائر العاصمة 2015
مقر البرلمان الجزائري (الجزيرة)

أعلن نواب بالبرلمان الجزائري تشكيل لجنة للتضامن مع قطر في ظل الأزمة التي تشهدها منطقة الخليج عقب قرار عدد من الدول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.

وذكر بيان للنواب أن اللجنة البرلمانية تسعى "للتضامن مع دولة قطر والوقوف معها في وجه ما تتعرض له وما يحاك ضدها من مؤامرات تستهدف أمنها وسيادتها وسمعتها".

وأوضح البيان الذي وقعه النائب حسن عريبي، أن اللجنة ستعمل على توعية الرأي العام العربي والإسلامي "بخطورة المؤامرة التي عنوانها معاقبة قطر بزعم رعاية رموز الإخوان والإرهابيين ودعمها لهم، وحقيقتها الخفية هي تصفية القضية الفلسطينية".

ودعا البيان جميع الهيئات والتنظيمات المدنية والسياسية والحزبية والحقوقية والقانونية في العالم العربي والإسلامي إلى الوقوف ضد الهجمة التي تستهدف قطر، و"فضحها وكشف ستر أصحابها وفضح أهدافهم والتبرؤ من تآمرهم على الدول العربية والإسلامية واحدة تلو الأخرى".

وأكدت اللجنة أنها ستعمل على توسيع إطارها لتضم المزيد من الهيئات الشعبية والكفاءات وممثلي الشعوب من عموم بلاد المغرب العربي "بهدف الضغط على حكومات المنطقة لتقوم بدور أكبر من أجل حلحلة الأزمة والحؤول دون وقوع المنطقة في مستنقع جديد يخدم أعداء الأمة".

وكشف البيان أن بعضا من أعضاء اللجنة سيزورون قطر للتعبير عن التضامن و"توسيع التنسيق والتشاور مع كل الخيّرين، والدعوة إلى الصلح تفاديا للكارثة، وتفويتا للفرصة على العدو الصهيوني وكافة المتربصين بأمتنا العربية الإسلامية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جاءت قطر في صدارة الدول العربية على “مؤشر السلام” لعام 2017 الذي يصدره معهد الاقتصاد والسلام، والذي يهتم بدراسة السلم الاجتماعي والاستقرار في دول العالم.

14/6/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة