مجلس الدولة الليبي: التدخل المصري الإماراتي يؤجج الصراع

تقرير خبراء الأمم المتحدة اتهم الإمارات باستمرار خرق حظر تصدير السلاح لليبيا (الجزيرة)
تقرير خبراء الأمم المتحدة اتهم الإمارات باستمرار خرق حظر تصدير السلاح لليبيا (الجزيرة)
قال المجلس الأعلى للدولة في ليبيا إن هناك أطرافا محلية وإقليمية لا تزال مصرة على تأجيج الصراع وتعميق الخلاف بين الليبيين، وذلك بعد أن تصاعدت انتقادات أطراف ليبية لتدخل أبو ظبي في الشأن الليبي.

وأضاف المجلس في بيان أصدره أمس الاثنين إن ما صدر عن لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة لم يبق مجالا للشك بشأن التدخل الإماراتي والمصري في ليبيا، كما دعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى تحمل مسؤولياته ومخاطبة مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف التدخل الإماراتي والمصري في الشؤون الليبية.

واتهم البيان كلا من القاهرة وأبو ظبي بأنهما ضربتا بعرض الحائط كل القرارات الدولية المتعلقة بحظر دخول الأسلحة والمعدات والطائرات الحربية، إضافة لتعاملهما مع الأجسام الموازية للمجلس الرئاسي، وهو ما يتنافى مع التزاماتهما المعلنة بدعم الاتفاق السياسي والاعتراف بالمجلس الرئاسي كجسم تنفيذي شرعي وحيد في ليبيا.

 بيان المجلس الأعلى للدولة دعا مجلس الأمن لوقف التدخل المصري الإماراتي بالشأن الليبي (الجزيرة)

الدور الإماراتي
وجاء هذا البيان بعد أن تصاعدت انتقادات أطراف ليبية للدور الإماراتي في ليبيا على إثر تقرير خبراء الأمم المتحدة الذي صدر مؤخرا والذي اتهم دولة الإمارات العربية بالاستمرار في خرق قرارات مجلس الأمن بشأن حظر تصدير السلاح إلى ليبيا.

وقالت سرايا الدفاع عن بنغازي إن حقيقة الدور الإماراتي في ليبيا هو عرقلة جميع مساعي المصالحة الوطنية، وإذكاء نار الحرب بين أبنائها، وانتهاك سيادتها الوطنية.

وأضافت السرايا في بيان لها أمس الاثنين ردا على تصنيف كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر لها باعتبارها "منظمة إرهابية" أن الإمارات تسعى لبسط نفوذها على إقليم برقة شرقي ليبيا لما له من موقع إستراتيجي ومستقبل اقتصادي.

ووصفت السرايا تصنيفها منظمة إرهابية بأنه جائر، وهدفه التضييق السياسي على كل من يشكل خطرا على تحقيق الهيمنة الإماراتية في المنطقة.

تدخل واضح
وكان مصطفى أبو شاقور رئيس الوزراء الليبي الأسبق عضو مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق شرقي ليبيا قال إن السلاح الإماراتي المقدم لقائد ما يعرف بالجيش الوطني الليبي خليفة حفتر يقتل الليبيين.

وأضاف أبو شاقور في تعليق على تقرير خبراء الأمم المتحدة بشأن الوضع في ليبيا نشره في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن التدخل الإماراتي في الشأن الليبي أصبح واضحا من خلال دعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر بالسلاح والعتاد.

وتابع "هذا السلاح يستخدم لقتل الليبيين، ويزيد الأزمة الليبية تفاقما"، مشيرا إلى أن التدخل الإماراتي في الشأن الداخلي الليبي بدعم حفتر بالسلاح والعتاد مخالف للحظر على توريد السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا بحسب قرار مجلس الأمن رقم 1973.

وبحسب السياسي الليبي، فإن تقرير الخبراء الأمميين أكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبمساعدة السعودية نقلت 195 آلية "بيك آب" قتالية إلى طبرق لصالح حفتر، وأن السلطات السعودية أكدت للجنة الأممية للعقوبات استخدام سفينة تابعة لها لشحن أسلحة من الإمارات إلى طبرق.

وأضاف أن مسؤولا رفيعا في الجيش الوطني الليبي لم ينكر اتهامات تهريبهم عناصر تنظيم الدولة من بنغازي إلى بني وليد.

تقرير لجنة العقوبات الخاصة بليبيا أكد تورط الإمارات في خرق حظر توريد السلاح لليبيا (الجزيرة)

لجنة العقوبات
وكانت لجنة العقوبات الخاصة بليبيا في الأمم المتحدة أكدت في تقريرها السنوي تورط دولة الإمارات في خرق قرار حظر توريد السلاح إلى ليبيا، موضحة أنها زودت قوات حفتر بعتاد عسكري في إطار دعمه بالحرب الأهلية الليبية.

وكشف التقرير عن تزويد الإمارات حفتر "بطائرات عمودية هجومية من طراز "أم آي24 بي" صنعت في روسيا البيضاء، و195 آلية مزدوجة المقصورة قتالية، إضافة إلى طائرات إماراتية من طراز "إير تراكتور".
 
ونقل التقرير صورا جوية لمطار الخروبة الذي يعد المقر الرئيسي لحفتر في شرق البلاد، إذ عملت الإمارات على تطوير المطار وتوسيعه واتخاذه قاعدة جوية لها.

وبحسب التقرير، فإن الصور الجوية أظهرت عددا من الطائرات الرابضة في ساحة القاعدة، في حين تظهر صور أخرى أعمالا هندسية لتوسيع المدرج وحظيرة الطيران، مما يكشف عن إمكانية استقبال عدد جديد من الطائرات.

وأكد تقرير اللجنة أن "الصور تظهر طائرات ومقاتلات عمودية تم تطويرها من قبل شركات أميركية لصالح دولة الإمارات حصرا"، في دليل يؤكد أنها زودت حفتر بها لدعمه في عملياته القتالية.

المصدر : الجزيرة