اعتقالات وتحقيقات بعد تسمم جماعي لنازحي الموصل

معاناة النازحين في مخيمات الخازر شرق الموصل
نازحون من الموصل في مخيم الخازر شرقي الموصل (الجزيرة-أرشيف)

أعلن محافظ أربيل نوزاد هادي اليوم اعتقال سبعة أشخاص من العاملين في المنظمة الخيرية والمطعم اللذين قدما وجبة الطعام التي تسببت في تسمم أكثر من ثمانمئة نازح بمخيمات للنازحين شرقي الموصل وفي حالتي وفاة.

وأوضح هادي في مؤتمر صحفي أن عدد النازحين الذين تعرضوا للتسمم بلغ 825 شخصا، توفي منهم امرأة وطفل، كاشفا عن تشكيل ثلاث لجان تحقيقية مع إدارة المخيم والمنظمة الخيرية التي وزعت الطعام والمطعم الذي تولى إعداد الوجبات لمعرفة أسباب الحادثة.

وأضاف أن عدد سيارات الإسعاف التي نقلت المصابين من مخيمات الخازر و"يو تو" وحسن شام إلى المستشفيات بلغ 42 سيارة، معبرا عن تقديره لسرعة التعاطي مع حالات الإصابة من قبل المستشفيات والمراكز الصحية في المدينة.

من جانبها كشفت منظمة "أعن المحتاج" الخيرية البريطانية في وقت سابق من اليوم الثلاثاء أن المطعم الذي حضر وجبات النازحين هو السبب الرئيسي وراء التسمم الذي تعرض له مئات النازحين، مبينة أن غالبية الحالات تم علاجها وعادت للمخيم.

وكان تقرير عن حالات التسمم -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أفاد بأن منظمة "أعن المحتاج" البريطانية أقامت الاثنين مأدبة إفطار جماعية للنازحين، وأنه تم إعداد الطعام  في مطعم بمحافظة أربيل منذ الصباح، وجرى توزيعه في الساعة الخامسة عصرا لتظهر حالات التسمم حوالي الساعة التاسعة من مساء اليوم نفسه.

وأضاف التقرير أن حالات التسمم استمرت في الزيادة إلى أن بلغت 827، بالإضافة إلى حالتي وفاة طفل وامرأة داخل المخيم.

وشكل البرلمان العراقي من جانبه لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات حالات التسمم التي شهدها المخيم مساء أمس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Smoke rises from an airstrike during a battle between Iraqi forces and Islamic State militants in western Mosul, Iraq, May 21, 2017. REUTERS/Alaa Al-Marjani TPX IMAGES OF THE DAY

قتل 27 شخصا بينهم عناصر من تنظيم الدولة في قصف جوي استهدف البلدة القديمة بالموصل، وأكدت القوات العراقية أنها تمكنت من إعادة ربط شرق وغرب المدينة عبر جسر عائم.

Published On 23/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة