وقفة تضامن بغزة مع الشيخ القرضاوي

المشاركون أشادوا بوسطية القرضاوي ودعوا المسلمين لوحدة الصدف ونبذ الفرقة (الأناضول)
المشاركون أشادوا بوسطية القرضاوي ودعوا المسلمين لوحدة الصدف ونبذ الفرقة (الأناضول)

شارك العشرات من العلماء الفلسطينيين بقطاع غزة في وقفة تضامن مع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، الذي أدرجته كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين على قائمة الإرهاب الخاصة بها.

ونظمت الوقفة اليوم الأحد تحت شعار "القرضاوي أستاذ العلماء". وشاركت  فيها  نخبة من أعضاء رابطة علماء فلسطين والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين-فرع فلسطين.

ودعت الرابطة المسلمين إلى جمع الكلمة ووحدة الصف ونبذ الفرقة والاتفاق على معاداة أعداء الأمة.

واستهجن رئيس الرابطة مروان أبو راس الإساءة البالغة التي مست الشيخ القرضاوي واصفا إياه بشيخ العلماء.

وأشار أبو راس إلى أن الشيخ القرضاوي كان يرفض دائما التشدد والعنف والإرهاب وتكفير المسلمين، وأن منهجه معروف بالوسطية.

من جانب آخر، أشاد أبو راس بدور دولة قطر في دعم الشعب الفلسطيني وإعادة إعمار قطاع غزة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر أصدرت مساء الخميس الماضي بياناً مشتركاً أدرجت خلاله 59 شخصاً بينهم الشيخ القرضاوي على قائمة الإرهاب.

كما أدرجت هذه 12 كياناً على قوائم الإرهاب لديها. وشملت مؤسسات خيرية وتطوعية قطرية.

وجاء إصدار اللائحة بعد أيام من إعلان هذه الدول مقاطعة قطر وفرض حصار بحري وبري وجوي عليها.

ونفت قطر اتهامها بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أورد تقرير لصحيفة تايمز ناقش آثار المقاطعة لقطر، أن المقيمين بها يسخرون مما يُسمى حصارا لا يرى فيه الناس علامة واضحة تدل عليه إلا الأرفف التي خلت من الدجاج السعودي.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة