نجاة عميد بلدية بنغازي من محاولة اغتيال

تفجير السيارة المفخخة أسفر عن إصابة 13 مدنيا (ناشطون)
تفجير السيارة المفخخة أسفر عن إصابة 13 مدنيا (ناشطون)

قالت مصادر ليبية محلية للجزيرة إن عميد بلدية بنغازي والقيادي البارز بالنظام السابق عبد الرحمن العبار نجا من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة أمس، لكنه أصيب مع 13 آخرين جراء التفجير.

وأوضحت المصادر أن السيارة المفخخة كانت مركونة على جانب الطريق واستهدفت موكب العبار بمنطقة طابلينو شمال بنغازي، وقد أصيب بجروح لم تعرف درجتها بعد ونقل على إثرها إلى المستشفى كما أصيب عدد من المدنيين بجروح متفاوتة جراء التفجير.
 
وشغل العبار منصب النائب العام لنظام العقيد الراحل معمر القذافي لعدة سنوات، ويعتبر من أبرز قادة النظام السابق في المنطقة الشرقية، وكان من المقربين من القذافي الذي كلفه بتولي مناصب تنفيذية وتشريعية عديدة في السنوات الماضية.

ويعتبر العبار حاليا من المقربين من اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وهو من أعيان ووجهاء قبيلة العواقير من كبريات القبائل الليبية في شرق البلاد، وعدد كبير من أفرادها موالون لحفتر من بينهم قادة عسكريون وميدانيون بارزون في صفوف قواته.

وعين العبار عميدا لبلدية بنغازي بقرار من اللواء عبد الرازق الناظوري الذراع اليمنى لحفتر والذي يسمى "الحاكم العسكري" للمنطقة الجغرافية الممتدة من مدينة درنة بشرق ليبيا إلى بن جواد المتاخمة الخاضعة لنفوذ حفتر، ولا سيطرة لـ حكومة الوفاق الوطني عليها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عبّر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن أسفه تجاه "تمادي" الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب في "مواقفها الخاطئة، وتعمد إجهاض مبادرات المصالحة الوطنية وحل الأزمة السياسية في البلاد".

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة