كتيبة تابعة لحفتر تطلق سراح سيف الإسلام القذافي

سيف الإسلام القذافي أثناء محاكمته (الجزيرة)
سيف الإسلام القذافي أثناء محاكمته (الجزيرة)

أعلنت كتيبة مسلحة في مدينة الزنتان غربي ليبيا إطلاق سراح سيف الإسلام معمر القذافي، تطبيقا لقانون العفو العام الصادر عن برلمان طبرق، بعد اعتقاله منذ أكثر من ستة أعوام.

وجاء ذلك في بيان لـ"كتيبة أبو بكر الصديق" التابعة للقوات المنبثقة عن مجلس نواب طبرق التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ورفض آمر الكتيبة العقيد العجمي العتيري -في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صدر مساء السبت- الكشف عن مكان سيف الإسلام، مشددا على أنه لن يتم الكشف عن مكانه مستقبلا.

وقالت الكتيبة "إن إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي جاء تطبيقا لقانون العفو العام الصادر من مجلس النواب الليبي في طبرق، وامتثالا للشريعة والشرعية وما انبثق عنها من أوامر ونواهٍ، وبناء على مراسلات وزير العدل بالحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء، وكذلك مطالبة وكيل الوزارة في مؤتمر صحفي بضرورة الإفراج عن سيف الإسلام".

وأكدت الكتيبة أن نجل القذافي أخلي سبيله منذ يوم الجمعة، وأنه قد غادر الزنتان الواقعة في الجبل الغربي جنوب غرب العاصمة طرابلس إلى وجهة لم تكشف عنها، مناشدة كل مؤسسات الإصلاح والتأهيل الأخرى أن تنتهج النهج نفسه، وأن تفرج عن كل السجناء السياسيين الذين يشملهم قانون العفو.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وكيل وزارة العدل المنبثقة عن مجلس النواب الليبي بطبرق إنه زار سيف الإسلام القذافي المحتجز بالزنتان غربي البلاد، وأضاف أنه يجب إطلاق سراحه لأنه استفاد من قانون العفو العام.

عبّر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن أسفه تجاه "تمادي" الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب في "مواقفها الخاطئة، وتعمد إجهاض مبادرات المصالحة الوطنية وحل الأزمة السياسية في البلاد".

المزيد من عربي
الأكثر قراءة