النظام السوري يصعد بدرعا ويقصفها ببراميل متفجرة

مناطق سيطرة المعارضة في مدينة درعا تتعرض لتصعيد عسكري كبير منذ عدة أيام  (ناشطون)
مناطق سيطرة المعارضة في مدينة درعا تتعرض لتصعيد عسكري كبير منذ عدة أيام (ناشطون)

قال مراسل الجزيرة في درعا إن مروحيات النظام السوري ألقت براميل متفجرة على أحياء طريق السد ودرعا البلد والمخيمات التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة.

وبينما تحاول قوات النظام مدعومة بمليشيات إيرانية وعراقية ولبنانية التقدم نحو منطقة مخيم درعا قالت فصائل المعارضة إنها صدت الهجمات وقتلت عددا من عناصر النظام والمليشيات الموالية كما دمرت آليات عسكرية.

وقالت شبكة شام إن الطيران الحربي شن أكثر من 30 غارة جوية على أحياء درعا البلد ومخيم درعا وأيضا حي طريق السد، وألقت المروحيات أكثر من 80 برميلا متفجرا، بينما قامت قوات النظام بقصف منازل المدنيين بأكثر من 80 صاروخ فيل شديد التدمير، بالإضافة لعشرات القذائف والصواريخ.

وأوضحت هذه المصادر أن القصف العنيف والعشوائي خلف دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وذلك بسبب خلو أحياء المدينة التي يسيطر عليها المعارضة تقريبا من تواجد المدنيين الذين نزحوا منذ أكثر من 4 أشهر إلى السهول والمزارع.

وأشارت شبكة شام إلى أن مليشيات من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني وأخرى أفغانية وعراقية حاولت التقدم للمرة الثانية خلال أسبوع إلى خط النار شرق مخيم درعا، حيث دارت معارك عنيفة جدا في المنطقة، تمكنت خلالها فصائل المعارضة من قتل وجرح العشرات من عناصر النظام.

في المقابل قتل قائدان عسكريان من قوات المعارضة في المعارك الأخيرة، حسب المصدر نفسه.

يذكر أن مناطق سيطرة المعارضة السورية في مدينة درعا الواقعة جنوب سوريا تتعرض لتصعيد عسكري كبير منذ عدة أيام وقصف بري وغارات جوية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن مروحيات تابعة لقوات النظام السوري ‏ألقت براميل متفجرة وقنابل النابالم الحارق على الأحياء السكنية الخارجة عن سيطرة النظام في مدينة درعا.

أعلنت فرقة الحمزة التابعة للمعارضة المسلحة عن قتل قوات النظام لقائدها العسكري خلال معارك شرق مدينة بزاعة بريف حلب الشرقي، في وقت سقط قتلى مدنيون بغارات للنظام على ريف درعا.

قال مراسل الجزيرة إن قصفا مدفعيا وجويا نفذته مقاتلات روسية وأخرى تابعة لقوات النظام استهدف أحياء واقعة تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة في مدينة درعا جنوبي سوريا.

قتل أربعة من عناصر حزب الله في اشتباكات بمدينة درعا، بينما كثفت قوات النظام وروسيا قصفها على المدينة وريفها، كما وقعت اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في حماة والقنيطرة واللاذقية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة