الكويت تؤكد على حل الخلاف الخليجي بالحوار

الشيخ صباح الخالد: الكويت لن تتخلى عن مساعيها وستواصل جهودها الخيرة لرأب الصدع وإيجاد حل  (الجزيرة-أرشيف)
الشيخ صباح الخالد: الكويت لن تتخلى عن مساعيها وستواصل جهودها الخيرة لرأب الصدع وإيجاد حل (الجزيرة-أرشيف)
قال الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي إن قطر مستعدة لتفهم حقيقة هواجس ومشاغل أشقائها في الخليج "والتجاوب مع المساعي السامية تعزيزا للأمن والاستقرار".  

وأكد وزير الخارجية -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية- على حتمية حل الخلاف الخليجي بالحوار في إطار البيت الخليجي.

وأضاف أن الكويت لن تتخلى عن مساعي رأب الصدع وإيجاد حل جذري للخلاف بين الأشقاء في السعودية والإمارات والبحرين وقطر.

وأعرب الشيخ صباح الخالد عن تقدير دولة الكويت البالغ لكافة الدول التي أجمعت على دعم جهود بلاده في هذا السياق.

وشدد في هذا الإطار على أن دولة الكويت "لن تتخلى عن مساعيها وستواصل جهودها الخيرة في سبيل رأب الصدع وإيجاد حل يحقق المعالجة الجذرية لأسباب الخلاف والتوتر في العلاقات الأخوية".

وأشار الوزير إلى الزيارات التي قام بها أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لكل من السعودية والإمارات وقطر، وقال إنه بحث خلالها مع الأشقاء "السبل الكفيلة بمعالجة هذا التوتر والخلاف والسعي لاحتوائه".
     
وأعرب عن تطلعه بأن "يتحقق للمساعي الخيرة لصاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه الوصول إلى توافق لتهدئة الموقف ومعالجة جذرية لأسباب الخلاف والتوتر في العلاقات الأخوية". 
      
وقال مدير مكتب الجزيرة بالكويت سعد السعيدي إن هذا التصريح أول موقف رسمي كويتي منذ بداية الأزمة الخليجية، مشيرا إلى أن تصريحات وزير الخارجية تدفع مجددا إلى الواجهة بالوساطة الكويتية التي لاقت ترحيبا.

وأوضح أنها محاولة لدفع أطراف الأزمة لقبول جهود الكويت ووساطتها المستمرة، وعدم السماح لأطراف أخرى بالدخول على الأزمة وما قد يسببه من تعقيدات بتدخل دول كبرى.     

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن لقطر اتفاقيات تعاون عسكري مع عدد من البلدان كتركيا وفرنسا وبريطانيا، وكثير من الدول التي وصفها بالصديقة.

جدد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لدى لقائه في موسكو نظيره الروسي، تمسك قطر بحل الأزمة الخليجية عن طريق الحوار وضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة