العبادي: فدية إطلاق الصيادين القطريين لدينا

العبادي: أموال صفقة تبادل الصيادين القطريين مازالت بعهدة البنك المركزي ولم يتم التصرف بها (رويترز-أرشيف)
العبادي: أموال صفقة تبادل الصيادين القطريين مازالت بعهدة البنك المركزي ولم يتم التصرف بها (رويترز-أرشيف)

كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن وجود الأموال القطرية في صفقة تبادل الصيادين القطريين لدى البنك المركزي العراقي، مؤكدا أنه لم يتصرف بها بعد وأن التعامل معها سيكون وفقا للقانون العراقي.

وقال العبادي إن الأموال القطرية التي وضعت الحكومة اليد عليها في صفقة تبادل الصيادين القطريين مازالت بعهدة البنك المركزي ولم يتم التصرف بها، وإن التعامل بها سيكون وفق القوانين العراقية "رغم وجود جانب سياسي بالأمر".
 
وأضاف العبادي -في مؤتمر صحفي مع قادة من الحشد الشعبي– أن التصرف بهذه الأموال سيكون خاضعا للقانون العراقي.

وذكر أن دوافع حديثه في هذا الأمر وكشفه عن تلك المعلومات هو الاتهامات التي صدرت "من أطراف" لم يسمها، قال إنها اتهمت "أطرافا عراقية" بالتصرف بهذه الأموال.

وعاد الصيادون -الذين كانوا مختطفين في العراق منذ يناير/كانون الثاني 2015- إلى الدوحة يوم  12 أبريل/نيسان 2017. 

وكان رئيس الوزراء قال إن حكومته تبذل جهودها لإطلاق القطريين الذين اختطفوا بمحافظة المثنى جنوبي العراق، مشيرا إلى أن اختطافهم إساءة للعراق وكل العراقيين. وقال إن المواطنين القطريين دخلوا العراق بتأشيرات دخول رسمية صادرة من وزارة الداخلية، والحكومة تبذل جهودا لإطلاقهم.

وفي منتصف العام الماضي، دعا أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني السلطات العراقية إلى تكثيف جهودها من أجل الإفراج عن المختطفين القطريين "وضمان عودتهم سالمين إلى وطنهم في أقرب وقت ممكن".

وفي مارس/آذار 2016، اعتبرت الجامعة العربية اختطاف القطريين عملا إرهابيا وخرقا صارخا لـ القانون الدولي وانتهاكا لحقوق الإنسان ومخالفا لأحكام الدين الإسلامي ويسيء إلى أواصر العلاقات الأخوية بين الأشقاء العرب.

وكان مسلحون مجهولون اختطفوا في ديسمبر/كانون الأول 2015 بعض المواطنين القطريين من مخيم للصيد جنوبي العراق، بعد أن دخلوا بصورة مشروعة وبتنسيق بين سلطات البلدين.
 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة