استنكار لضم مؤسسات خيرية قطرية بقائمة "الإرهاب"

إحدى إصدارات قطر الخيرية لنشر ثقافة العمل الإنساني (الجزيرة-أرشيف)
إحدى إصدارات قطر الخيرية لنشر ثقافة العمل الإنساني (الجزيرة-أرشيف)
قال الاتحاد العالمي للمؤسسات الإنسانية إنه تلقى ببالغ القلق والأسى تصنيف بعض المؤسسات والشخصيات المعروفة في العمل الخيري في دولة قطر "إرهابية" من طرف بعض الدول الخليجية.

وأكد الاتحاد في بيان اليوم الأحد أن المؤسسات الخيرية القطرية المدرجة في القائمة "معروفة على مستوى العالم بأعمالها الخيرية المنتشرة ومساعداتها الممتدة لكل البلدان، وسعيها الدائم لإغاثة الملهوفين وكفالة اليتامى وتخفيف الكوارث وآثار الحروب في أغلب الأقطار".

وأوضح أن تلك المؤسسات لها شراكات قوية وبرامج قائمة مع منظمات دولية ومؤسسات تابعة للأمم المتحدة، وأكد أنها -وبحكم تجربته- مؤسسات خيرية إنسانية تقف ضد الإرهاب بجميع أشكاله.

ودعا الاتحاد أطراف الصراع السياسي في كل مكان إلى تجنيب مؤسسات العمل الإنساني الصراعات السياسية أو الإثنية أو العرقية.

وكانت هيئة تنظيم الأعمال الخيرية بدولة قطر قد أصدرت بيانا رفضت فيه زج الأعمال الخيرية لصالح الأغراض السياسية، مشيرة إلى سعيها لاتخاذ إجراءات قانونية لحماية العمل الإنساني القطري.

وكانت السعودية والبحرين والإمارات ومصر أصدرت فجر الجمعة الماضي بيانا مشتركا، صنفت فيه شخصيات ومؤسسات خيرية من جنسيات مختلفة على أنها "إرهابية".

وتضمنت القائمة 59 شخصية من بينها الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وكذلك 12 هيئة منها مؤسستا قطر وعيد الخيريتان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استنكرت قطر ما ورد في الإعلان الصادر عن السعودية ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة يوم 8 يونيو/حزيران الجاري، والذي تضمن قائمة وصفتها الدول الأربع بأنّها أفراد وتنظيمات إرهابية وربطتهم بالدوحة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة