عملية عسكرية للجيش اليمني جنوب وغرب تعز

قوات الجيش الوطني سيطرت على قريتي الحود والشرف بمنطقة الصلو جنوب مدينة تعز (ناشطون)
قوات الجيش الوطني سيطرت على قريتي الحود والشرف بمنطقة الصلو جنوب مدينة تعز (ناشطون)

أعلنت قوات الجيش الوطني اليمني اليوم السبت بدء عملية عسكرية واسعة جنوب وغرب تعز لاستعادة السيطرة على مواقع تسيطر عليها مليشيا الحوثي، وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في حين قتل خمسة من مليشيا الحوثي وقوات صالح بغارات شنها طيران التحالف العربي على مواقع لها بمحافظة شبوة (جنوب اليمن).

وذكر المتحدث باسم الجيش اليمني في تعز العقيد منصور سعد الحساني في بيان له أن قوات الجيش سيطرت على عدد من المواقع، وتقدمت في منطقة الضباب وتبيشعة (غرب تعز).

وقال الحساني إن "الجيش الوطني يتقدم أيضاً في مديرية الصلو، ومنطقتي الأقروض والشقب في مديرية المسراخ (جنوب)، وسيطر على عدد من المواقع المهمة، وكبّد العدو خسائر كبيرة بالمعدات والأرواح"، مشيرا إلى أن الحوثيين وحلفاءهم انسحبوا من مواقع عسكرية عدة.

وتمكنت قوات من اللواء 35 مدرع في الجيش الوطني من السيطرة على قريتي الحود والشرف، آخر معاقل مليشيا الحوثي وصالح في منطقة الصلو (جنوب مدينة تعز). كما تمكنت قوات الجيش الوطني من السيطرة على تلة السوداء وتلة ماتع وتلة الخلوة باتجاه منطقة الربيعي، وتمكنت من السيطرة على ثلاث تلال إستراتيجية في منطقة الكدحة (غرب مدينة تعز).

مقتل قائد لواء "العمالقة"
وفي سياق متصل، قتل خمسة من مليشيا الحوثي وقوات صالح وأصيب آخرون في غارات جوية شنها طبران التحالف العربي على مواقع لها في محافظة شبوة (جنوب اليمن). وقالت مصادر محلية إن القصف تركز على منطقة قرن صوفة في مديرية عسيلان، وأسفر عن تدمير أسلحة وذخائر تابعة للحوثيين وقوات صالح بها.

وبمنطقة نهم (شرق صنعاء)، أكدت مصادر في الجيش الوطني اليمني للجزيرة مقتل العميد حميد التويتي في ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت، وقالت المصادر إن العميد التويتي القيادي في الجيش اليمني قتل برصاص قناصة حوثيين أثناء تفقده المواقع التي سيطر عليها اللواء ٢٩ ميكا المسمى لواء "العمالقة" أمس الجمعة في جبلي كحل والصافح بمديرية نهم (شرق صنعاء)، بعد معارك استمرت ساعات مع الحوثيين وقوات صالح.

يذكر أن معارك تدور بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى منذ عام في مديرية نهم (أكبر مديريات صنعاء) أدت إلى سيطرة الجيش والمقاومة على معظم المواقع الجبلية التي كانت تتحصن فيها المليشيات الحوثية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شنت قوات الجيش الوطني اليمني هجوما واسعا على ما تبقى من مواقع تسيطر عليها قوات الرئيس المخلوع علي صالح ومليشيا الحوثي بالجهة الشرقية للقصر الجمهوري شرق مدينة تعز.

انتقد المرشد الإيراني علي خامنئي السعودية وقال إنها لن تنتصر في اليمن حتى إذا واصلت سياستها الحالية في هذا البلد لعشر سنوات أو عشرين سنة أخرى على حد قوله.

أفاد مراسل بأن الجيش الوطني اليمني سيطر الأحد على البوابة الرئيسية لمعسكر التشريفات في مدينة تعز بعد معارك عنيفة مع مليشيا جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة