الكوليرا تقتل شخصا كل ساعة باليمن

حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن قد تصل إلى 150 ألفا (رويترز)
حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن قد تصل إلى 150 ألفا (رويترز)

قالت منظمة أوكسفام إنّ وباء الكوليرا يقتل شخصا واحدا تقريبا كل ساعة في اليمن، وإنه سيهدد حياة آلاف الأشخاص في الأشهر القادمة إذا لم يتم احتواؤه.

وبحسب تقرير للمنظمة، يتوقع أن يصل عدد حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن إلى 150 ألفا، ودعا التقرير الدول المانحة والمنظمات الدولية إلى الوفاء بوعودها التي قطعتها في مؤتمر دعم الجانب الإنساني في اليمن والذي عقد في جنيف نهاية أبريل/نيسان الماضي بشأن تقديم  1.2 مليار دولار.

من جانبه أكد رئيس فريق الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية في اليمن عمر صالح أن وباء الكوليرا حصد أرواح 827 يمنيا لغاية الآن، وقال في اتصال مع الجزيرة إن أكثر المناطق تضررا هي صنعاء وحجة وعمران والحديدة.

وقالت منظمة أوكسفام إن تفشّي وباء الكوليرا جاء بعد عامين من الحرب التي أهلكت أنظمة الصحة والمياه والصرف الصحي، وقيّدت بشدة الواردات الأساسية التي تعتمد عليها البلاد، و"أدت إلى ترك الملايين من البشر على بُعد خطوة واحدة من المجاعة".

ودق تقرير المنظمة ناقوس الخطر بشأن تفشي الوباء الذي "سيكون واحداً من أسوأ أحداث هذا القرن، ما لم تُبذل جهود ضخمة وفورية للسيطرة عليه".

وقال المدير في منظمة أوكسفام سجاد محمد ساجد إن "اليمن بات على حافة الهاوية، هو الآن تحت رحمة وباء الكوليرا المنتشر والمميت بسرعة".

ولفت إلى أن علاج الكوليرا بسيط "لكن استمرار القتال يجعل المهمة صعبة ومضاعفة، كما أن هناك حاجة الآن إلى بذل جهود كبيرة في مجال المعونة".

وبدأ تفشي وباء الكوليرا في أكتوبر/تشرين الأول 2016، وتزايد حتى ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، ثم تراجع، لكن من دون السيطرة الكاملة عليه. وعادت حالات الإصابة إلى الظهور مجددا بشكل واضح نهاية أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة