تيارات ليبية تطالب "الوفاق" بالتحرك ضد القصف المصري

القصف المصري أصاب مناطق مأهولة بالسكان وألحق أضرارا بممتلكات المواطنين (الجزيرة)
القصف المصري أصاب مناطق مأهولة بالسكان وألحق أضرارا بممتلكات المواطنين (الجزيرة)
 
ودعا الرافضون للعدوان المصري حكومة الوفاق إلى رفع شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن ضد هذه الانتهاكات.

وأطلق المعارضون للقصف صفحة على فيسبوك تحت عنوان "أوقفوا العدوان"، وأكدوا في بيان أن المجلس الرئاسي هو الجهة الوحيدة المعنية بمحاربة الإرهاب، وتحديدِ وجوده على الأرض الليبية.

ووقع البيان أعضاء بالمجلس الأعلى للدولة ووزراء سابقون وممثلون عن المجتمع المدني وقادة أحزاب ومهنيون وإعلاميون.

ودعا البيان الشعب المصري إلى الوقوف إلى جانب الشعب الليبي في المطالبة بوقف الاعتداءات واحترام حق الجيرة والأخوة.

كما طالب الموقعون على البيان دول الجوار الليبي بإدانة هذا الهجوم المتكرر ومطالبة الحكومة المصرية بوقف اعتدائها على الشعب الليبي وأراضيه.

وفي وقت سابق، دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي الاتحاد الأفريقي إلى "اتخاذ موقف حازم ورافض للانتهاكات المصرية للسيادة الليبية".

وأكد السويحلي خلال اللقاء رفضه "استخدام التهديدات الإرهابية ذريعة لانتهاك السيادة الوطنية وقصف المدن الليبية وترويع الآمنين بشكل عشوائي".

وكانت الطائرات المصرية بدأت الجمعة الماضي غارات على ما تصفها القاهرة بقواعد تدريب إرهابيين بمدينة درنة الليبية، بعد ساعات على مقتل عشرات المسيحيين في هجوم بمحافظة المنيا بصعيد مصر.

وأكدت القاهرة أن القصف استهدف مقرات مجلس شورى مجاهدي درنة، وأنه يجري بالتنسيق مع القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

لكن مجلس شورى مجاهدي درنة أكد أن القصف أصاب مناطق مدنية مأهولة بالسكان، وأنه ألحق أضرارا بممتلكات المواطنين.

المصدر : الجزيرة