السويحلي يدعو الاتحاد الأفريقي لرفض انتهاك مصر لليبيا

رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا عبد الرحمن السويحلي متحدثا لقنوات محلية (الجزيرة)
رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا عبد الرحمن السويحلي متحدثا لقنوات محلية (الجزيرة)
دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي الاتحاد الأفريقي إلى "اتخاذ موقف حازم ورافض للانتهاكات المصرية للسيادة الليبية".

وجاءت تصريحات السويحلي عقب لقائه مساء أمس الأربعاء في طرابلس وفدا من وزراء خارجية الدول الأعضاء باللجنة الأفريقية رفيعة المستوى المعنية بـ ليبيا برئاسة وزير خارجية الكونغو جان جاكوسو، بالإضافة إلى مفوض السلم والأمن بالاتحاد إسماعيل شرقي.

ووفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة، أكد السويحلي خلال اللقاء رفضه لـ "استخدام التهديدات الإرهابية كذريعة لانتهاك السيادة الوطنية وقصف المدن الليبية وترويع الآمنين بشكل عشوائي".

كما شدد السويحلي على رفضه القاطع لتصدير مشاكل الدول الأخرى إلى ليبيا.

وبحث اللقاء -الذي جمع رئيس المجلس الأعلى للدولة مع الوفد الأفريقي- تطورات الأوضاع السياسية في ليبيا، وسُبل دعم الاتحاد الأفريقي لجهود الحوار والسلام في البلاد.

وكانت الطائرات المصرية قد بدأت يوم الجمعة الماضي غارات على ما تصفها القاهرة بقواعد تدريب إرهابيين بمدينة درنة الليبية، بعد ساعات على هجوم المنيا (بصعيد مصر) الذي استهدف مواطنين أقباطا.

ودافع وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس عن الغارات، وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف بالقاهرة إن العمليات العسكرية المصرية تجري بالتنسيق الكامل مع "الجيش الوطني الليبي" في إشارة إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وطالب أعضاء مجلس النواب الليبي الداعمون للاتفاق السياسي مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني بتقديم شكوى رسمية إلى مجلس الأمن والمنظمات الدولية ضد "الاعتداء المصري على أراضي دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت السلطات المصرية استمرار الغارات الجوية على ما تصفها بقواعد تدريب “المنظمات الإرهابية” بدرنة الليبية، في حين طالب نواب ليبيون بتقديم شكوى للمنظمات الدولية ضد “انتهاك” سيادة بلادهم.

أعلن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر عزمه شن عمليات عسكرية ضد الكتائب العسكرية المسيطِرة على طرابلس والتي تتبع حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في وقت جدد الطيران المصري قصفه لدرنة.

جددت مروحيات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر غاراتها على منطقة الظهر الحمر جنوب مدينة درنة شمال شرق ليبيا، وذلك بعدما قصفت طائرات مصرية مناطق شرقي وغربي درنة لأيام عدة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة