قتلى مسلحون ومدنيون في معارك وقصف بالموصل

انفجار ناجم عن القصف الذي تتعرض له أحياء سكنية في الجهة الشمالية من غربي الموصل (رويترز)
انفجار ناجم عن القصف الذي تتعرض له أحياء سكنية في الجهة الشمالية من غربي الموصل (رويترز)

تتواصل المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية غربي مدينة الموصل، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، كما قتل مدنيون جراء القصف شمال غربي المدينة، وسط أوضاع إنسانية تزداد سوءا بين المدنيين.

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة الاتحادية صدت هجوما لتنظيم الدولة في أطراف المدينة القديمة قتل خلاله ثمانية من مسلحيه، كما قتل عنصر وجرح أربعة من الشرطة.

وتواصل القوات العراقية قصف أحياء سكنية تخضع لتنظيم الدولة في الجهة الشمالية من غربي الموصل، وقال ناشط لوكالة الأناضول إن ستة مدنيين قتلوا بقصف جوي ومدفعي على حي 17 تموز، مضيفا أنه لم يتمكن من تحديد ما إذا كانت الطائرات تابعة لسلاح الجو العراقي أو للتحالف الدولي.

وسيطرت القوات الحكومية على منطقة الصناعة الشمالية بعد يوم من سيطرتها على حي الهرمات الأولى، في حين قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن خمسة من أفراد الشرطة الاتحادية قتلوا قنصا في حي الهرمات، وإن خمسة جنود قتلوا في هجوم بسيارة ملغمة في منطقة مشيرفة غربي الموصل.

وفي غرب محافظة نينوى أفاد مصدر عسكري بمقتل ثلاثة من الحشد الشعبي وإصابة ستة آخرين في هجوم شنه تنظيم الدولة جنوب قضاء تلعفر مستخدما جرافة وسيارتين ملغمتين.

وعلى الصعيد الإنساني، قالت مصادر وشهود عيان إن سكان حي باب لكش غربي الموصل يعيشون أوضاعا إنسانية بالغة السوء جراء النقص الحاد في الطعام وانعدام الخدمات الطبية منذ شهرين، بينما تشتد العمليات العسكرية في المناطق الغربية من المدينة.

وأضافت المصادر أن كثيرا من سكان الحي مصابون بحالات إسهال دموي بسبب شرب المياه الملوثة، واقتصار غذائهم على الطحين الممزوج بهذه المياه.

وأعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أمس الاثنين أن عدد النازحين من غرب مدينة الموصل بلغ 435 ألف شخص، وذلك منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة الشطر الغربي من المدينة في 19 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر وشهود عيان إن سكان حي باب لكش في غربي الموصل يعيشون أوضاعا إنسانية بالغة السوء جراء النقص الحاد في الطعام وانعدام الخدمات الطبية منذ شهرين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة