الفلسطينيون يواصلون التضامن مع الأسرى المضربين

تتواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في الأراضي الفلسطينية، ويسعى الفلسطينيون لإيصال صوت الأسرى بكل الوسائل والطرق، أملا في مساعدتهم على تحقيق مطالبهم وفك أسرهم.

واتخذ التضامن مع الأسرى الفلسطينيين أشكالا عدة، فقد توقفت مطاعم غزة عن تقديم الطعام والشراب واقتصرت وجباتها على الماء والملح، وهو غذاء الأسرى الوحيد خلال إضرابهم.

ويخوض مئات الأسرى الفلسطينيين إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 17 أبريل/نيسان الماضي للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.

ويقود الإضراب الأسير مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) المعتقل منذ عام 2002.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن سلطات الاحتلال عزلت أمينها العام أحمد سعدات والقيادي بالجبهة عاهد أبو غلمة إضافة للقيادي في حماس عباس السيد، بعد إعلان انضمامهم لإضراب الأسرى.

يواصل مئات الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال إضرابهم لليوم الـ 18 على التوالي، بينما طالبت وزارة الصحة الإسرائيلية المستشفيات بالاستعداد لاستيعاب أعداد كبيرة منهم.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة