قتلى من الشرطة العراقية بمفخخات غربي الموصل

آليات تابعة لقوات الرد السريع في شمال غربي الموصل (الجزيرة)
آليات تابعة لقوات الرد السريع في شمال غربي الموصل (الجزيرة)

قال مصدر أمني عراقي إن تسعة من عناصر الشرطة بينهم ضابطان قتلوا السبت إثر هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية بسيارات مفخخة غربي الموصل، في وقت تحدث مصدر آخر عن عملية عسكرية لملاحقة التنظيم شرقي محافظة ديالى.

وقال الضابط بالشرطة الاتحادية الملازم صفاء البهادلي إن عناصر تنظيم الدولة شنوا هجوما بأربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون على مواقع القوات الحكومية، في منطقة صناعة وادي عكاب شمال غربي الموصل.

وأوضح أن القتلى ينتمون لقوات الرد السريع، وأن الهجمات أدت أيضا إلى إصابة ثلاثة آخرين من الشرطة إضافة إلى تدمير عربتين من نوع همر تحملان أسلحة رشاشة ثقيلة.

من جهة أخرى، قال مصدر عسكري إن الجيش العراقي نجح في استعادة حي "مشيرفة الأولى" شمال غربي الموصل من سيطرة تنظيم الدولة، في حين تحدث مصدر آخر عن تقدم دبابات الفرقة المدرعة التاسعة لمساندة هجوم يستهدف تضييق الخناق على مقاتلي التنظيم بالمنطقة القديمة وسط الجانب الغربي من الموصل.

يُذكر أن القوات العراقية تمكنت خلال حملة عسكرية -بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي- من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت يوم 19 فبراير/شباط الماضي معارك استعادة الجانب الغربي.

ملاحقة بديالى
على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي بأن قوات مشتركة من الجيش والشرطة شّنت أمس السبت عملية عسكرية واسعة بدعم من الطيران الحربي لملاحقة عناصر تنظيم الدولة بمحافظة ديالى الواقعة شرقي العراق.

وشهدت المناطقة الشرقية من المحافظة على مدى الأيام الماضية مقتل عدد من القوات الأمنية والحشد الشعبي (قوات شيعية موالية للحكومة) في هجمات شنها عناصر من تنظيم الدولة.

وكان التنظيم قد سيطر صيف 2014 على مناطق واسعة من ديالى، لكن قوات من الجيش العراقي مدعومة بـ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت عمليات عسكرية واسعة تمكنت خلالها من استعادة هذه المناطق قبل نهاية 2015.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت خلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة السبت أن العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل تسير حسب الخطة المرسومة من قبل القائد العام للقوات المسلحة وقيادة العمليات المشتركة.

6/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة