قائد أحرار الشام: تدخل روسيا وإيران عقّد الحرب بسوريا

أبو عمار: اعتماد النظام على روسيا وإيران عقد المشهد وأطال أمد الحرب ومعاناة السوريين(وكالة الأناضول)
أبو عمار: اعتماد النظام على روسيا وإيران عقد المشهد وأطال أمد الحرب ومعاناة السوريين(وكالة الأناضول)
قال القائد العام لـ حركة أحرار الشام الإسلامية أبو عمار إنه منذ ثلاثة أعوام لم يعد للنظام السوري جيش بمعناه العسكري، مشيرا إلى أن تدخل روسيا وإيران عقّد المشهد وأطال أمد الحرب، وأعرب عن رفضه للحلول المطروحة للأزمة السورية التي تجمع بين متناقضين وتساوي بين القاتل والمقتول.

وأضاف لوكالة الأناضول أن تشكيلات المعارضة السورية المسلحة تمكنت من تدمير جيش النظام، وإخراج معظم وحداته خارج الخدمة، ما دفع النظام للاعتماد على الزج بأبناء الطائفة العلوية في الحرب، والاعتماد الكامل على مليشيات حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، ومليشيات شيعية عراقية وأفغانية وغيرها.

وأضاف أبو عمار أن فصائل المعارضة استطاعت هزيمة هذه المليشيات وحققت انتصارات إستراتيجية قبل التدخل الروسي المباشر، والاعتماد بشكل كبير على سلاح الجو، واستخدام سياسة الأرض المحروقة، ما أدى لتقدم النظام في بعض المناطق، إلا أن المعارضة ما زالت تمتلك زمام المبادرة في عدة مناطق.

حركة أحرار الشام الإسلامية من كبرى فصائل المعارضة السورية المسلحة (الجزيرة)

روسيا وإيران
ويرى القائد العام لحركة أحرار الشام، وهي من أبرز فصائل المعارضة، أن اعتماد النظام على إيران وروسيا حوّل الثورة السورية من ثورة شعبية ضد نظام مستبد ظالم إلى مشهد دولي معقد، كما ساهم في إطالة أمد الحرب وزيادة معاناة السوريين.

وأشار إلى أن مجزرة خان شيخون الأخيرة -التي استخدم فيها النظام غاز السارين المحرم دوليا- أكبر مثال على اعتماد النظام على دعم موسكو "لدرجة استهتاره بالقوانين الدولية، وعدم اكتراثه بـ المجتمع الدولي بسبب ضمانه استخدام روسيا الفيتو لصالحه".

وأكد أبو عمار أن زيادة التوغل الروسي الإيراني في سوريا ستجعل من الحل السياسي للأزمة أمرا مستبعدا، مشددا على أن الحرب لن تقف "قبل إسقاط نظام الأسد بكافة أركانه وهيئاته، وترك الشعب ليختار مستقبله بنفسه، بما يتناسب مع هويته ومبادئه، في ظل سوريا موحدة، دون ضغوطات ولا إملاءات".

وأكد قائد حركة أحرار الشام أنه يرفض الحلول المطروحة للأزمة "التي تجمع بين متناقضين وتساوي بين القاتل والمقتول".

وبشأن اندماج فصائل المعارضة المسلحة، قال أبو عمار إنه حركته تشجع أي اندماج يخفف من الحالة الفصائلية بالساحة، مضيفا أنه يأمل أن تكون خطوة هيئة تحرير الشام على هذا النحو رغم اعتراض حركته على الطريقة والظروف التي أعلنت فيها الهيئة.

المصدر : وكالة الأناضول