فصائل فلسطينية ترحب بانتخاب هنية رئيسا لحماس

مجلس الشورى العام لحركة حماس ينتخب السبت هنية رئيسا لمكتب الحركة (الصحافة الفلسطينية)
مجلس الشورى العام لحركة حماس ينتخب السبت هنية رئيسا لمكتب الحركة (الصحافة الفلسطينية)

رحبت فصائل فلسطينية بفوز إسماعيل هنية برئاسة المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلفا لخالد مشعل، وأعربت عن أملها بإنهاء الانقسام.

فقد قال ماجد الفتياني أمين سر المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني (فتح) في اتصال هاتفي مع الجزيرة، إن الانتخابات شأن داخلي لحركة حماس، وفتح ترحب وتبارك للحركة فوز هنية.

وأعربت الحركة عن أملها أن يكون الشأن الفلسطيني الداخلي محور اهتمام القيادة الجديدة لإعادة اللحمة وإنهاء الانقسام الذي استمر نحو 11 سنة.

من جهته أعرب عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول ملف المصالحة لرويترز عن أمله بأن تحل القيادة الجديدة اللجنة الإدارية الحكومية وتسلم إدارة غزة بكل مؤسساتها إلى حكومة الوفاق برئاسة رامي الحمد الله، والبدء عقبها باستئناف الجهود لإنهاء الانقسام وتنفيذ اتفاق المصالحة.

وهو ما بينه أيضا أمين سر المجلس الاستشاري لفتح محمد الحوراني الذي قال لوكالة الأناضول إن المطلوب من رئيس المكتب السياسي الجديد لحماس "التفكير بشكل مختلف" لإيجاد آلية جديدة توصل إلى إنهاء الانقسام.

من جانبها أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بـ"العملية الديمقراطية" التي أدت إلى فوز هنية برئاسة المكتب السياسي.

ودعا عضو المكتب السياسي بالجبهة رباح مهنا، رئيس مكتب حماس الجديد إلى "الاندفاع بقوة نحو توحيد الجهود وترتيب البيت الفلسطيني من أجل استمرار النضال حتى تحرير فلسطين".

بدورها، رحّبت حركة الجهاد الإسلامي بفوز هنية، مشيرةً إلى أن هذه النتيجة جاءت بناء على "العملية الديمقراطية" التي أجرتها حماس، ودعت على لسان القيادي في الحركة خالد البطش إلى حل الخلافات الداخلية.

كما اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن عملية انتخاب هنية رئيسًا للمكتب السياسي الجديد "إنجازاً للمقاومة ومحل فخر لكل وطني فلسطيني وامتدادا للتداول في المواقع القيادية الأولى".

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة طلال أبو ظريفة إن هنية شخصية وطنية يمتلك من الخبرة والعلاقات القوية ما يمكنه من تعزيز مكانة القضية الفلسطينية على النطاق الإقليمي والدولي.

واختار مجلس الشورى العام الجديد لحماس إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي للحركة خلفا لخالد مشعل، في انتخابات جرت السبت في العاصمة القطرية الدوحة وغزة في وقت متزامن.

وهذه المرة الأولى أن يُنتخب رئيس المكتب السياسي لحماس من غزة، وكان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس وعلى رأسهم هنية إلى قطر للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح حال دون ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل أن الحركة بكامل أعضائها والتزاماتها تصطف حول القيادة الجديدة برئاسة إسماعيل هنية، مثنيا على الانتخابات التي جرت في أجواء ديمقراطية وشورية.

أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن ما وصفها بمحاولات تركيع غزة عبر العقوبات والحصار مستحيلة. كما أكد أن الوثيقة السياسية الجديدة للحركة لا تمس الثوابت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة