وزير الخارجية البريطاني يبحث الأزمة الليبية بطرابلس

لبيبا/طرابلس 4 / 5 / 2017 رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج (يمين) أثناء استقباله وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون
جانب من لقاء السراج (يمين) وجونسون في طرابلس (وكالة الأنباء الليبية)

أجرى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الخميس محادثات في طرابلس مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج ووزير خارجيته محمد الطاهر سيالة نوقشت خلالها سبل استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

وقال وزير الخارجية البريطاني إن بلاده تسعى إلى تقريب وجهات النظر بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب المنعقد في طبرق.

كما التقى جونسون مع رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي الذي ألح على ضرورة حصر المفاوضات المقبلة بين مجلسي الدولة والنواب، وخضوع المؤسسة العسكرية للسلطة المدنية.

وفي ذات السياق، رحب جونسون بالاجتماع الذي عقد الأسبوع الحالي في أبو ظبي بين السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ودعا جونسون إلى انتهاز "الزخم" الناجم عن ذلك اللقاء لتمهيد "الطريق أمام المصالحة والوحدة" بين الليبيين.

واعتبر أن "حكما فعالا هو أيضا المفتاح لهزيمة الإرهاب في ليبيا ومكافحة الهجرة غير النظامية".

وتحدث جونسون عن عمل بلاده مع بعثة الأمم المتحدة لدفع أطراف إقليمية مؤثرة للقيام بدور إيجابي يدعم الاتفاق السياسي الليبي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

شدد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر على ضرورة التنفيذ الصارم للاتفاق السياسي في ليبيا لأنه يمثل وحدة البلاد. وجاءت تصريحات كوبلر عقب مباحثات مع وزير الخارجية السوداني بالخرطوم.

30/4/2017

حذّر المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبلر من انزلاق البلاد من جديد إلى صراع واسع النطاق بسبب تصاعد العنف، قائلا إن مستقبل ليبيا يقرره الليبيون أنفسهم بالحوار.

19/4/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة