مقتل جندي أميركي في عملية بالصومال

الولايات المتحدة أعلنت تعبئة عشرات الجنود لمساعدة القوات الصومالية في مكافحة حركة الشباب (أسوشيتد برس-أرشيف)
الولايات المتحدة أعلنت تعبئة عشرات الجنود لمساعدة القوات الصومالية في مكافحة حركة الشباب (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي اليوم الجمعة مقتل أحد جنوده خلال عملية عسكرية ضد مسلحي حركة الشباب المجاهدين قرب باري على بعد أربعين ميلا غرب مقديشو في الصومال.

وقالت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) في بيان إن الجندي قُتل في 4 مايو/أيار الجاري خلال عملية ضد حركة الشباب، وأضاف البيان أن القوات الأميركية "كانت تقوم بتقديم النصائح ومساعدة الجيش الوطني الصومالي في هذه العملية".

وقالت الناطقة باسم "أفريكوم" روبين ماك لوكالة الصحافة الفرنسية إن جنديين أميركيين أصيبا أيضا بجروح.

والقوات الخاصة الأميركية منتشرة منذ سنوات في الصومال، وتدرب وتدعم الجيش الصومالي في معركته ضد حركة الشباب. وقد تم استخدام طائرات استطلاع وضربات صاروخية في المعركة ضد حركة الشباب.

وفي منتصف أبريل/نيسان الماضي، أعلنت الولايات المتحدة أنها قامت "بتعبئة عشرات الجنود" في الصومال بطلب من مقديشو لمساعدة القوات المحلية في مجال الأمن وفي إطار مكافحة الشباب.

وقبل هذا الإعلان، كانت قوات أميركية خاصة منتشرة في الصومال لتدريب الجيش الوطني الصومالي خاصة.

وفي نهاية مارس/آذار السابق وسعّت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الصلاحيات التي تمنحها للعسكريين الأميركيين لشن ضربات في الصومال ضد حركة الشباب.

المصدر : وكالات