قتلى من قوات حفتر والمدنيين في بنغازي

قتل وأصيب مسلحون من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وآخرون مدنيون في اشتباكات وقصف بمدينة بنغازي (شرقي ليبيا).

فقد قتل 11 وأصيب 17 من قوات حفتر في اشتباكات عنيفة أمس استمرت ساعات مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقة الصابري (شمالي المدينة)، ومن بين قتلى قوات حفتر قائد ميداني يدعى فرج ساسي.

وقال ناشطون إن بعض القتلى والجرحى سقطوا جراء انفجار عبوات ناسفة، وأضافوا أن قوات مجلس شورى ثوار بنغازي أحبطت محاولة لقوات حفتر للتوغل في حي الصابري، وبالإضافة إلى هذا الحي فإن مجلس شورى الثوار لا يزال يسيطر على حي سوق الحوت المجاور.

وكانت قوات حفتر سيطرت على معظم أنحاء بنغازي ضمن عملية الكرامة التي بدأت قبل ثلاث سنوات، وأسفرت عن آلاف القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين، وتهجير آلاف آخرين، بالإضافة إلى دمار كبير في المناطق السكنية والبنى الأساسية.

من جهة أخرى، قتل شخصان وأصيب 14 آخرون -بينهم طفل وعدد من النساء- مساء أمس جراء سقوط قذيفة داخل حي سكني بمنطقة السيرتي (شمالي المدينة)، وفق مصادر محلية.

وذكرت مصادر أخرى للجزيرة أن صاروخا أطلقته طائرة حربية عن طريق الخطأ هو ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى في منطقة السيرتي، وأضافت المصادر أن مسلحين موالين لحفتر سارعوا إلى تطويق المنطقة عقب الانفجار، ومنعوا دخول وسائل الإعلام إليها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قصفت طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر المرتفعات المطلّة على الطريق الساحلي لمدينة درنة شرقي ليبيا، وسط استعدادات لاجتياح المدينة و"تحريرها" من مجلس شورى مجاهدي درنة الذي يتهمه حفتر بالإرهاب.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة