برلماني أوروبي: وثيقة حماس تسهم برفع حصار غزة

أحد مظاهر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة منذ عشر سنوات (الجزيرة-أرشيف)
أحد مظاهر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة منذ عشر سنوات (الجزيرة-أرشيف)

قال برلماني أوروبي إن وثيقة المبادئ والسياسات العامة -التي أعلنتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قبل أيام- تساعد في العمل على رفع الحصار عن قطاع غزة الذي تفرضه إسرائيل منذ عشر سنوات.

وفي حديث لوكالة الأناضول، أوضح رئيس لجنة العلاقات البرلمانية الأوروبية مع فلسطين نيوكليس سيلكيوتيسان أن "التغيير في موقف حماس يساعدنا على العمل لرفع الحصار الذي أدى إلى وضع كارثي على السكان، وعلينا أن ننهي هذا الحصار".

ووصف سيلكيوتيسان الوثيقة بأنها بمثابة "تحول هام". وقال "نطمح أن يساعد ذلك على التوصل إلى وحدة وطنية بين الفلسطينيين من ناحية، وبلوغ حل الدولتين المنشود من ناحية ثانية".

كما أعرب عن إيمانه بأن هذه الخطوة من شأنها "المساعدة في التوصل لاتفاق دائم وشامل بينهما، لأن هذا الموقف يتناسق مع موقف منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكد البرلماني الأوروبي أن هذا هو الوقت المناسب للجميع للاعتراف بدولة فلسطينية على حدود 1967، مطالبا الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل لوقف الأنشطة الاستيطانية، والعودة إلى العمل في اتجاه حل الدولتين.

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أعلن الاثنين الماضي وثيقة سياسية جديدة، ضمت 42 بندًا، توزعت على عدة محاور، من ضمنها التعريف بالحركة وموقفها من قضايا القدس واللاجئين وحق العودة، ومشروعية مقاومة المشروع الصهيوني، والموقف من التسوية السياسية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن ما وصفها بمحاولات تركيع غزة عبر العقوبات والحصار مستحيلة. كما أكد أن الوثيقة السياسية الجديدة للحركة لا تمس الثوابت.

30/4/2017

فتح إعلان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل عن وثيقة المبادئ والسياسات العامة للحركة، الباب على مصراعيه أمام كم كبير من التحليلات بشأن الجديد الذي تضمنته الوثيقة.

2/5/2017

طالب عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) محمد أشتيه القيادة الجديدة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإنهاء الانقسام، لأنه لم يعد هناك خلاف على البرنامج السياسي، على حد قوله.

2/5/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة