مقتل ثلاثة ضباط مصريين في انفجار بالواحات البحرية

قالت مصادر للجزيرة إن ثلاثة ضباط ومجندا في الجيش المصري قتلوا في تفجير عبوة ناسفة في منطقة الواحات البحرية بالصحراء الغربية لمصر.

ووفق بيان للجيش المصري، فقد سقط القتلى في انفجار حزام ناسف تركه مسلحون بعد استهدافهم جوا خلال عملية قرب بلدة البويطي التي تقع في الأطراف الجنوبية للواحات البحرية (365 كيلومترا عن مركز محافظة الجيزة المجاورة للعاصمة القاهرة).

وقال الجيش إن طائراته شنت غارات جوية استهدفت من وصفهم بإرهابيين رصدوا في الصحراء الغربية، "حيث تم تدمير عربتين، وعندما قامت القوات البرية بتمشيط المنطقة انفجر حزام ناسف كان من ضمن معدات خلفها المسلحون"، وأدى الانفجار لمقتل الضباط الثلاثة والمجند.

وتتبع الواحات البحرية إداريا لمحافظة الجيزة، وهي تقع جغرافيا غرب محافظة المنيا، وشمال منطقة الفرافرة التي شهدت في السابق هجمات ضد مواقع عسكرية.

ويأتي مقتل العسكريين المصريين الأربعة بعد نحو أسبوع من هجوم استهدف أقباطا كانوا متوجهين إلى دير في منطقة العدوة بمحافظة المنيا، وأوقع الهجوم 29 قتيلا، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وردت مصر بغارات استهدفت مواقع في ليبيا، خاصة في مدينة درنة، بذريعة أن منفذي الهجوم تدربوا فيها، وهو ما فنده مجلس شورى مجاهدي درنة، كما أن حكومة الوفاق الوطني الليبية والمجلس الأعلى للدولة والعديد من الأحزاب والشخصيات في ليبيا استهجنوا القصف المصري.

وحسب وكالة رويترز للأنباء، فقد كان نشاط الجماعات المسلحة منحصرا إلى حد بعيد في شبه جزيرة سيناء حتى سنوات قليلة مضت، لكن المتشددين وسعوا نطاق حملتهم إلى مناطق أخرى في مصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات