مناشدات للحكومة لصرف رواتب العاملين بجامعة تعز

ناشدت نقابة موظفي وأساتذة جامعة تعز الحكومة اليمنية الشرعية أن تصرف مرتبات أساتذة الجامعة وموظفيها، الذين يعانون ظروفا إنسانية متدهورة بسبب توقف مرتباتهم منذ نحو تسعة أشهر.

وأكدت النقابة أن كادر الجامعة أصر على استمرار العمل وتدريس الطلاب رغم غياب الدعم الحكومي، حرصا منه على عدم ضياع مستقبل الطلاب وخشية من انهيار النظام التعليمي.

تلك المعاناة وجدت صداها لدى طلاب قسم الفنون الجميلة بكلية الآداب الذين عبروا عن تضامنهم مع أساتذتهم من خلال أعمال فنية تلامس همومهم اليومية وتعكس واقعهم المليء بالحزن.

وتلقي إدارة الجامعة باللوم على الحكومة الشرعية التي تقول إنها لم تراع الظروف الصعبة التي يعيشها أساتذة جامعة تعز وموظفوها، وتؤكد أنها لم تتوقف عن المطالبة بصرف الرواتب خاصة في ظل الوضع الذي تعيشه مدينة تعز المحاصرة من قبل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح منذ نحو عامين.

وبالرغم من الحركة النشطة التي تبدو بها الجامعة، فإن مستوى أدائها بات منخفضا بشكل كبير وتعاني منشآتها من انقطاع كلي للكهرباء وعدم توفر المواد الأساسية في المعامل العلمية والطبية، وباتت قاعاتها الدراسية تشكو من تسرب الأساتذة والطلبة في الوقت نفسه.

المصدر : الجزيرة