محمد بن زايد: الإمارات تنهج الاعتدال وتحارب الإرهاب

قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، إن الإمارات العربية المتحدة كانت وستبقى في ظل توجيهات خليفة بن زايد آل نهيان منارة للخير تشع تسامحا وسلاما في محيطها الإقليمي والدولي.

وأضاف -في تصريحات نقلتها عنه وكالة أنباء الإمارات- أن على العلماء مواصلة دورهم في توعية أبناء الأمتين العربية والإسلامية، لا سيما الشباب بثوابت ومبادئ الدين القائمة على الاعتدال.

وأكد محمد بن زايد أن الإمارات ماضية بكل عزم في تأدية مسؤولياتها بالتعاون مع الأشقاء العرب والمسلمين، وبجهود العلماء في إبراز الوجه الحضاري المشرق للدين الإسلامي.

وشدد على وقوف الجميع حصنا منيعا في وجه ما وصفها بجماعات الظلام والإرهاب، وكل من تسول له نفسه تشويه صورة الإسلام السمحة.

كما أكد أن رسالة دولة الإمارات الإنسانية تنطلق من رسالة الإسلام العظيمة التي تبدد ظلمات العصبية وتنشر أسمى قيم التسامح والتعايش.

المصدر : الجزيرة