قوات "الوفاق" تسيطر على مطار طرابلس

مطار طرابلس الدولي خرج من الخدمة منذ 2014 بعد معارك بين قوات فجر ليبيا وكتائب الزنتان (الجزيرة-أرشيف)
مطار طرابلس الدولي خرج من الخدمة منذ 2014 بعد معارك بين قوات فجر ليبيا وكتائب الزنتان (الجزيرة-أرشيف)

سيطرت قوات تابعة للحرس الرئاسي ووزارة الداخلية بحكومة "الوفاق الوطني" الليبية على مطار
طرابلس
الدولي بعد انسحاب قوات تابعة لحكومة الإنقاذ.

وقال قائد الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع في تصريحات لقناة "ليبيا" (التابعة لحكومة الوفاق) مساء الأحد إن الحرس الرئاسي ووزارة الداخلية استلما رسميا مطار طرابلس للإشراف على حمايته وتأمينه.

يشار إلى أن قوات تابعة لحكومة الإنقاذ كانت تسيطر على المطار ثم انسحبت بعد عملية تحشيد لقوات الوفاق بالقرب من المطار.

وشهدت الساعات الماضية شدا وجذبا حيث كانت البداية مع دخول قوات تابعة لمدينة ترهونة (جنوب شرق طرابلس) موالية لحكومة الوفاق إلى المطار من دون قتال الأحد، لكن كتيبة ثوار طرابلس بقيادة هيثم التاجوري الموالية لحكومة الوفاق أيضا اعترضت على سيطرة "اللواء السابع ترهونة" على المطار، وطالبت بتسليمه "للأجهزة والإدارات المختصة من وزارتي الداخلية والدفاع".

وقبل انتهاء المهلة التي حددها التاجوري اليوم، قام الحرس الرئاسي باستلام المطار من "اللواء السابع".

حقن الدماء
في المقابل، أقر الناطق باسم المجلس العسكري في مصراتة العقيد إبراهيم بيت المال بانسحاب عدد من الكتائب التابعة للمجلس من مطار طرابلس ومحيطه، مضيفا أن ذلك تم من أجل "حقن الدماء".

وفي تصريحات لقناة "النبأ" (ليبية خاصة) قال بيت المال إن "الانسحاب كان جزئيا وشمل قرابة 250 آلية وعربة مسلحة خرجت باتجاه مدينة مصراتة" (200 كلم شرق طرابلس)، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وشهدت طرابلس الجمعة الماضي اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وأخرى تابعة لـ"حكومة الإنقاذ"، وأغلبها من مصراتة، خلفت مقتل 47 شخصا و183 جريحا، حسب آخر أرقام غرفة العمليات المركزية في وزارة الصحة التابعة لـ"حكومة الوفاق".

جدير بالذكر أن مطار طرابلس الدولي خرج من الخدمة منذ 2014 بعد معارك طاحنة جرت بين قوات "عملية فجر ليبيا"، التي كان يقودها صلاح بادي، المقرب من حكومة الإنقاذ، وبين كتائب الزنتان المتحالفة مع عملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

المصدر : وكالة الأناضول