قتلى بقصف جوي وتقدم بطيء للقوات العراقية بالموصل

قوات عراقية في عربة مدرعة غربي الموصل (رويترز)
قوات عراقية في عربة مدرعة غربي الموصل (رويترز)

أفاد شهود عيان أن نحو 15 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح في قصف جوي استهدف مناطق شعبية بمنطقة الموصل القديمة التي تقع وسط الجانب الغربي للموصل.

وأضافت المصادر أن القصف وقع في شارع الفاروق ومنطقة حضيرة السادة اللتين تقعان شمالي المنطقة القديمة للموصل.

وفي هذا السياق، قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية تواصل عملياتها في الأحياء الثلاثة بشمال المدينة القديمة غربي الموصل لليوم الثاني على التوالي لاستعادتها من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية مسنودة بغطاء جوي من الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي.

وأضافت المصادر أن تقدم القوات يسير بشكل بطيء نتيجة المقاومة العنيفة التي يبديها مسلحو تنظيم الدولة.

وكانت القوات العراقية بدأت أمس السبت عملية لاستعادة الأحياء الثلاثة التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم خارج المدينة القديمة في غربي الموصل.

استعادة البعاج
وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله أمس السبت إن القوات العراقية المشتركة بدأت عملية عسكرية لاستعادة الأحياء المحيطة بالمنطقة القديمة من الموصل.

‪جانب من مشاركة قوات الحشد الشعبي بمعارك تحرير الموصل‬ (الجزيرة)

وأوضح أن قوات الجيش اقتحمت حي الشفاء والمستشفى الجمهوري، كما اقتحمت قوات الشرطة الاتحادية حي الزنجيلي، بينما اقتحمت قوات مكافحة الإرهاب حي الصحة الأولى.

وذكر العميد وليد خالد نائب قائد الفرقة التاسعة في الجيش العراقي إن استعادة حي الشفاء من قبضة تنظيم الدولة ستجعل القوات العراقية تقف على تماس مع المنطقة القديمة للموصل من جهتها الشمالية.

وأضاف أن طيران الجيش العراقي والمدفعية إضافة إلى طيران التحالف لعبوا دورا كبيرا في هذه المواجهات من خلال استهداف مواقع التنظيم في هذه الأحياء.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام موالية للحشد الشعبي أن قوات الحشد تمكنت من استعادة مركز ناحية القحطانية التابعة للبعاج غرب الموصل قرب الحدود العراقية السورية.

وأضافت المصادر أن المنطقة، وهي صحراوية وتمتد على مساحات واسعة، كانت قد شهدت في الأيام الماضية مواجهات بين مليشيا الحشد وعناصر التنظيم انتهت باستعادة مركز المدينة التي تقطنها أغلبية إيزيدية.

ويأتي هذا التطور بعد نحو أسبوع من إعلان مليشيا الحشد تمكنها من استعادة منطقة القيروان التي تقع قرب الحدود العراقية السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواصل القوات العراقية المشتركة هجومها ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داخل أحياء مدينة الموصل، التي اقتحمتها القوات فجر اليوم، بينما أعلن عن مقتل ضابطين عراقيين برتبة عقيد خلال المعارك.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة