قوات خاصة فرنسية تعمل في سوريا

المقاتلات الفرنسية تشارك في العمليات الجوية للتحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة (الفرنسية)
المقاتلات الفرنسية تشارك في العمليات الجوية للتحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة (الفرنسية)

أكدت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار إن فرنسا لديها قوات خاصة في سوريا، لكنها لا تنوي إرسال قوات برية لاستعادة الرقة، معقل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت غولار لإذاعة "أوروبا 1" إن "فرنسا ليست موجودة على الأرض في سوريا"، وأوضحت أن "هناك قوات خاصة تقوم بعمليات آنية، لكن إرسال قوات بشكل كثيف أمر مختلف".

وتتكتم فرنسا بشكل عام بشأن استخدام قواتها الخاصة التي يقدر تعدادها ببضع عشرات من الأفراد في سوريا، عكس الولايات المتحدة التي نشرت تسعمئة مستشار عسكري وقوات خاصة وعناصر في مدفعية مشاة البحرية (المارينز) في شمال شرق سوريا.

وأكدت غولار أن فرنسا تنفذ "كل حصتها في التحالف" الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بطائرات قتالية متمركزة في المنطقة، إضافة إلى تواجد مستشارين عسكريين وعناصر من سلاح المدفعية الفرنسي.

ويؤمن التحالف الدولي تغطية جوية واسعة للقوات البرية في المعارك ضد تنظيم الدولة، سواء كانت القوات العراقية في الموصل أو قوات سوريا الديمقراطية التي بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية لاستعادة الرقة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تتجه أنظار المتابعين للأزمة السورية إلى مدينة الرقة المعقل الأهم لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، حيث تتعارض مصالح وتلتقي أخرى.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة