عباس يطلب تدخلا أميركيا لحل قضية الأسرى

جانب من وقفة في غزة تضامنا مع الأسرى بسجون الاحتلال (الأناضول)
جانب من وقفة في غزة تضامنا مع الأسرى بسجون الاحتلال (الأناضول)
أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن ملف الأسرى كان محور مباحثات جرت اليوم الخميس بينه وبين المبعوث الأميركي لعملية السلام جيسون غرينبلات في مقر الرئاسة في رام الله، وأنه طالب خلالها بتدخل أميركي لحل قضية الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وقال عباس في تصريحات قبيل اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح إن القيادة الفلسطينية طالبت بتدخل أميركي لحل قضية الأسرى، وإن الجانب الفلسطيني ينتظر اليوم أو غدا ردا عبر المبعوث الأميركي من إسرائيل بشأن مطالب الأسرى.

وأضاف أنه يأمل خلال الفترة القليلة المقبلة أن يكون على اتصال مع الجانب الأميركي "من أجل أن يعطينا جوابا من الجانب الإسرائيلي حول مطالب أسرانا"، معربا عن أمله في أن يصل الجواب اليوم أو غدا.

وفي قطاع غزة نظمت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين وقفة أمام مقر الأمم المتحدة ومكتب المفوض السامي للأمم المتحدة في مدينة غزة احتجاجا على موقف المؤسسات الدولية من قضية الأسرى المضربين عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي.

وندد المشاركون بصمت المؤسسات الحقوقية وتجاهلها ما يجري بحق الأسرى الفلسطينيين، ورفعوا صورا للأسرى وشعارات لدعمهم ودعم إضرابهم عن الطعام حتى نيل كامل حقوقهم.

من جهتها، قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين إن إدارة سجن عسقلان نقلت خلال الساعات الماضية 15 أسيرا إلى المستشفيات الإسرائيلية بعد تدهور أوضاعهم الصحية.

وأضافت اللجنة أن أوضاع الأسرى الصحية تتفاقم وتزداد خطورة مع مرور الوقت، ونقلت عن محاميها أن الأطباء الإسرائيليين يقومون بإعطاء معلومات بشأن الخطورة التي وصلت لها حالتهم الصحية، وذلك في محاولة منهم لبث الخوف في صفوف الأسرى لدفعهم إلى التوقف عن الإضراب دون تقديم أي نوع من العلاج.

ويواصل مئات الأسرى الفلسطينيين إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 39 يوما للمطالبة بتحسين أوضاعهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات