تنفيذ حكم الإعدام في المتهمين باغتيال فقها

أجهزة الأمن تقتاد أحد المدانين (باللباس المخطط) عقب صدور الأحكام (وكالات)
أجهزة الأمن تقتاد أحد المدانين (باللباس المخطط) عقب صدور الأحكام (وكالات)

نفذت وزارة الداخلية في قطاع غزة مساء اليوم الخميس أحكام الإعدام في المدانين الثلاثة باغتيال القيادي في كتائب عز الدين القسام مازن فقها، وبتهمة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الداخلية في بيان صحفي أن تنفيذ الأحكام جاء بناء على أحكام محكمة الميدان العسكرية، وهي نهائية باتة، واجبة النفاذ لا تقبل أيا من أوجه الطعن.

وتم تنفيذ حكم الإعدام شنقا باثنين من المدانين، بينما أعدم الثالث وهو عنصر سابق بأجهزة أمن السلطة رميا بالرصاص.

وقد نٌفّذت الأحكام بحضور كافة الجهات المختصة وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني، بينهم مئة صحفي تمت دعوتهم لمشاهدة تنفيذ الأحكام. في وقت أغلقت كل الشوارع المؤدية لموقع الإعدام، وانتشر عدد من رجال الأمن في الشوارع.

واغتيل فقها -وهو أسير محرر من الضفة الغربية المحتلة- يوم 24 مارس/آذار قرب منزله بمدينة غزة، واتهمت كتائب القسام الجناح العسكري لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسرائيلَ بالمسؤولية عن العملية، وتعهدت بكشف المتورطين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أصدرت المحكمة الدائمة في جهاز القضاء العسكري بقطاع غزة أحكاما نهائية بالإعدام على ثلاثة مدانين باغتيال القائد في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مازن فقها.

علمت الجزيرة من مصادر مطلعة أن قاتل الأسير المحرر القيادي في كتائب القسام مازن فقها كان عضوا في كتائب القسام، وذلك قبل فصله بسبب تجاوزات سلوكية وأخلاقية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة