الجيش يدعو أهالي الموصل القديمة لإخلائها

مركبة عسكرية تابعة للجيش العراقي خلال معارك مع تنظيم الدولة في الشطر الغربي للموصل (رويترز)
مركبة عسكرية تابعة للجيش العراقي خلال معارك مع تنظيم الدولة في الشطر الغربي للموصل (رويترز)

دعا الجيش العراقي الخميس المدنيين المحاصرين في المدينة القديمة بالموصل وعدد من الأحياء الأخرى التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، إلى الخروج من منازلهم فورا لفسح المجال أمامه لاستعادتها من سيطرة التنظيم، في حين تحدث رئيس أركان الجيش عن إجراء تعديلات على الخطة العسكرية لاستعادة ما تبقى من الجانب الغربي للمدينة.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة عمليات نينوى -في بيان لها- إن الجيش العراقي مصمم على استعادة باقي الأحياء في الشطر الغربي من الموصل الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة، وهو يطلب من الأهالي الخروج منها والتوجه على الفور إلى الممرات الآمنة التي ستحدد لهم، مشيرة إلى أن "أدلاء وحمايات وعجلات (عربات) ستكون بانتظار الأهالي لنقلهم إلى الأماكن الآمنة".

على صعيد متصل، قال النقيب جبار حسن إن قوات الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية أجلت أكثر من مئتي مدني كانوا محاصرين في مناطق الميدان والفاروق ضمن المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل.

وقبل ذلك قال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول عثمان الغانمي -اليوم الخميس- إن المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل شمالي البلاد مستمرة، وإن تعديلات أجريت على الخطة العسكرية لاستعادة ما تبقى من الجانب الغربي للمدينة.

وأكد الغانمي أن القوات العراقية ستشرع قريبا بعملية جديدة وأن "النصر النهائي" سيعلن قريبا.

استعادة قرى
وإلى الغرب من الموصل، أفادت مصادر بأن مليشيا الحشد الشعبي في العراق استردت الخميس أربع قرى وطريقا إستراتيجيا من تنظيم الدولة، بالقرب من الحدود السورية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الملازم أول سمير داود المحسن من الفرقة التاسعة بالجيش العراقي، أن فصائل الحشد  انتزعت قرى قبة الوهبي وارفيع وارفيع الأول وامليحات.

وأضاف المحسن أن الحشد تمكن أيضا من السيطرة على الطريق الرابط بين ناحية العدنانية وقضاء البعاج غرب الموصل، ضمن خطة لعزل ناحية القيروان بشكل تام عن القضاء.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، تشن القوات العراقية عملية عسكرية واسعة لاستعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة، وهي آخر معاقله الكبيرة في العراق.

وقد تمكنت القوات العراقية بعد مرور سبعة أشهر من استعادة معظم أحياء الموصل باستثناء جيب في الشطر الغربي يتضمن المدينة القديمة، حيث من المتوقع أن يخوض مقاتلو تنظيم الدولة معركتهم الأخيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول عثمان الغانمي إن المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية بالموصل مستمرة، وإن تعديلات أجريت على الخطة العسكرية لاستعادة ما تبقى من الجانب الغربي للمدينة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة