حماس ترفض تصريحات ترمب ومسيرة تندد بزيارته

Palestinian militants from the Popular Front for the Liberation of Palestine (PFLP) aim their weapons at an effigy depicting U.S. President Donald Trump, in Gaza City May 23, 2017. REUTERS/Mohammed Salem TPX IMAGES OF THE DAY
مسلحون من الجناح العسكري للجبهة الشعبية يوجهون البنادق إلى مجسم يمثل ترمب في مسيرة بغزة (رويترز)

اعتبرت حركة حماس أن خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب عنصري ويحرض على الكراهية وتزوير التاريخ، بينما نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسيرة في شوارع غزة رفضا لزيارة ترمب لفلسطين، ودعما للأسرى المضربين عن الطعام.

وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم إن خطاب الرئيس الأميركي عنصري ويعتبر تشجيعا لنظام فصل عنصري إسرائيلي جديد، وتحريضا على الكراهية وتزوير التاريخ، كما حذر برهوم من هذه السياسة الأميركية وخطورتها على حقوق الشعب الفلسطيني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن برهوم أن تصريحات ترمب "مرفوضة وتشويه لسمعة المقاومة الفلسطينية وانحياز كامل للاحتلال الصهيوني".

كما نقلت الوكالة عن المسؤول في حركة حماس مشير المصري قوله إن تصريحات ترمب "دليل على سياسة الكيل بمكيالين التي لن توصل المنطقة إلى الاستقرار"، مؤكدا أن "سياسة الإدارة الأميركية العرجاء لن تغير حقائق التاريخ ولن تثني شعبنا عن مواصلة طريق التحرر".

وكان ترمب قد صرح في خطابه بالقمة العربية الإسلامية الأميركية بالرياض بأن حركة حماس "إرهابية"، كما قارنها بتنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة، وقال اليوم خلال مؤتمر صحفي بالقدس إنه لن تطلق أثناء فترة رئاسته أية صواريخ على إسرائيل من قبل حماس أو حزب الله، مشددا على أن إدارته ستقف دائما مع إسرائيل.

في غضون ذلك، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسيرة جابت شوارع قطاع غزة بمشاركة عدد من الفصائل الفلسطينية، وعبرت الجبهة عن رفضها لزيارة ترمب، وقالت إنها تأتي في ظل المحاولات الأميركية لإعادة صياغة الشرق الأوسط وسرقة المقدرات العربية، معتبرة أنها بمثابة تخطيط لمؤامرة كبيرة ضد القضية الفلسطينية.

ووضع المتظاهرون مجسما لترمب مربوطا بالحبال وقد وجه مسلحون من الجناح العسكري للجبهة الشعبية البنادق إلى رأسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تظاهر عشرات من الفلسطينيين وذوي الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية في ساحة المهد ببيت لحم مع وصول الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى المدينة للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

23/5/2017

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه ملتزم بتحقيق اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وسيبذل جهده لتحقيق ذلك، كما أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس التزامه بالعمل شريكا للوصول للسلام.

23/5/2017

زار الرئيس الأميركي دونالد ترمب برفقة صهره جاد كوشنر حائط البراق بالمسجد الأقصى وسط إجراءات أمن مشددة، ليكون بذلك أول رئيس أميركي يزور الحائط أثناء توليه منصبه.

22/5/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة