مواجهات عنيفة وإضراب شامل بالضفة الغربية

جانب من المواجهات التي اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال على مفرق دير شرف في نابلس (ناشطون)
جانب من المواجهات التي اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال على مفرق دير شرف في نابلس (ناشطون)

اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين بمدن عدة في الضفة الغربية، وأصيب خلالها عدة فلسطينيين، بينما يعم الإضراب الشامل مختلف الأراضي المحتلة تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وقال مراسل الجزيرة إن مسيرة انطلقت من خيمة الاعتصام في مدينة رام الله باتجاه حاجز قلنديا العسكري (شمال القدس)، للتضامن مع الأسرى بدعوة من لجنة الإضراب، فوقعت مواجهات أمطر خلالها المحتجون جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، بينما حاول الجنود تفريقهم بإطلاق قنابل الغاز المدمع وقنابل الصوت.

وأفادت مصادر طبية بإصابة ثلاثة شبان برصاص مطاطي، وإصابة نحو عشرة آخرين بالاختناق خلال تلك المواجهات.

كما أصيب شاب بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح (شمال غرب رام الله)، وأصيب عدة شبان خلال مواجهات أخرى عند المدخل الشمالي لبلدة عزون (شرق قلقيلية)، وكذلك في منطقتي خضوري بمدينة طولكرم ومناطق أخرى بمدينتي الخليل ونابلس.

وفجر اليوم، اقتحمت نحو عشر حافلات للمستوطنين موقع "قبر يوسف" في بلدة بلاطة (شرقي نابلس) بحماية نحو خمسين آلية عسكرية لأداء صلوات تلمودية، فتصدى لهم شبان فلسطينيون ورشقوهم بالحجارة والعبوات الحارقة والفارغة، في حين حاولت قوات الاحتلال تفريقهم بالرصاص الحي وقنابل الغاز، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

ويزعم المستوطنون اليهود أن الموقع يضم قبر النبي يوسف عليه السلام، بينما تؤكد الروايات الفلسطينية أنه كان مسجدا وبني على قبر رجل صالح مسلم يدعى يوسف دويكات. علما بأن بلدة بلاطة خاضعة للسيطرة الفلسطينية بحسب اتفاق أوسلو.

‪‬ الإضراب شل الحركة التجارية والمواصلات في رام الله(الجزيرة)

إضراب شامل
من جهة أخرى، أغلقت المحال التجارية والمؤسسات الخدمية أبوابها أمام المواطنين في مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك تلبية لدعوة اللجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني المواطنين للإضراب والتوجه إلى خيام الاعتصام في مراكز المدن والقرى للتضامن مع الأسرى.

وعمل شبان منذ ساعات الصباح الأولى على إغلاق عدد من الشوارع الرئيسية المؤدية إلى مدينة رام الله، كما بدت القدس الشرقية خالية من المارة. 

وقالت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية أمس إن أكثر من مئتي أسير انضموا للإضراب عن الطعام في سجون "نفحة" و"ريمون" و"إيشل" (شمالي إسرائيل)، ولفتت إلى أن تلك الخطوة تأتي ردا على استمرار إدارة السجون في رفضها وتعنتها في مواجهة مطالب المضربين.

ووفق إحصائيات فلسطينية رسمية، تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 فلسطيني، بينهم 51 امرأة، بينما يضرب عن الطعام أكثر من 1500 أسير.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين في القدس وآخر مصابا برصاص المستوطنين شرق رام الله، وأغلق المحتجون طرقا ومقرات دولية في رام الله احتجاجا على تجاهل مطالب الأسرى المضربين عن الطعام.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة