النظام يصعد قصفه وهجماته على درعا

قوات النظام تقصف جويا ومدفعيا مناطق تحت سيطرة المعارضة في مدينة درعا (ناشطون)
قوات النظام تقصف جويا ومدفعيا مناطق تحت سيطرة المعارضة في مدينة درعا (ناشطون)

قصفت قوات النظام جويا ومدفعيا صباح اليوم الاثنين مواقع للمعارضة المسلحة في مدينة درعا، وشنت هجمات عليها في حي المنشية، كما قصفت قوات النظام قرى في جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات النظام قصفت مواقع ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في مدينة درعا، كما شهدت هذه المناطق قصفا صاروخيا ومدفعيا مكثفا وتسبب القصف بدمار مادي كبير.

وتخلو الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة في مدينة درعا من معظم سكانها بسبب كثافة القصف وشدة المعارك التي بدأت في فبراير/شباط الماضي وانخفضت وتيرتها مع إعلان اتفاق تخفيف التصعيد في أستانا، في حين يمكث الأهالي بمخيمات عشوائية على الحدود السورية الأردنية وفي الأرياف البعيدة عن المعارك والقصف.

وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات عنيفة وقعت في حي المنشية بمدينة درعا عقب هجوم شنته قوات النظام المدعومة بمليشيات إيرانية ولبنانية ضد مواقع المعارضة المسلحة، في محاولة للتقدم باتجاه المعبر الحدودي القديم بين سوريا والأردن، وذلك بالتزامن مع القصف المكثف.

وذكر ناشطون أن سبعة قتلى وجرحى سقطوا اليوم جراء قصف جوي على قرية جنوب الحسكة، حيث رجح البعض أن الطائرات تعود لقوات التحالف الدولي.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة سمارت للأنباء أن قوات النظام قصفت بالصواريخ والمدفعية محيط مدينة جسر الشغور غرب إدلب.

وأضافت أن طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بلدة عقيربات شرق حماة، في حين قصفت مدفعية النظام أطراف مدينة اللطامنة شمالي المحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر بالمعارضة السورية المسلحة- أن عدد قتلى التفجير الذي استهدف مقرا لحركة أحرار الشام بريف إدلب، ارتفع إلى 25 على الأقل، إضافة إلى إصابة العشرات.

شنت قوات النظام السوري قصفا مدفعيا على قرى بريف حماة رافقه قصف الطيران الروسي لقرى بحماة وريف حمص، بينما نفت فصائل المعارضة مسؤوليتها عن قصف قتل فيه مدنيون بدرعا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة