استشهاد فتى فلسطيني عند حاجز إسرائيلي بالضفة

صورة تم تداولها بمواقع التواصل لموقع استشهاد الفتى الفلسطيني عند حاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم
صورة تم تداولها بمواقع التواصل لموقع استشهاد الفتى الفلسطيني عند حاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم

استشهد فلسطيني اليوم الاثنين إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه عند أحد الحواجز العسكرية الواقعة شرق القدس المحتلة في الطريق المؤدي إلى مدينة بيت لحم.

وادعت سلطات الاحتلال أن الفلسطيني حاول طعن جنديين على الحاجز لكن لم يُصِبْ أيا منهما بجروح، وقال الجيش الإسرائيلي لاحقا إن منفذ الهجوم المفترض فتى يبلغ من العمر 16 عاما.

وذكرت متحدثة إسرائيلية أن الفتى حاول طعن أحد أفراد قوة حرس الحدود الإسرائيلية عند حاجز "الكونتينر" شمال شرق مدينة بيت لحم. وأضافت أن الفتى من بيت لحم.

وبدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي سلسلة عمليات فلسطينية شملت طعن ودعس جنود ومستوطنين فضلا عن عمليات إطلاق نار متفرقة، ردا على عمليات اقتحامات لـ المسجد الأقصى، واستشهد منذ ذلك الوقت ما لا يقل عن 226 فلسطينيا، كما قُتل 41 إسرائيليا، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حمّل الأردن إسرائيل مسؤولية إطلاق النار على المواطن محمد الكساجي الذي استشهد بعد طعنه شرطيين بالقدس. من جهته هاجم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عمّان بسبب تحميلها تل أبيب المسؤولية.

اعتقلت شرطة الاحتلال شابا فلسطينيا بزعم طعنه أربعة إسرائيليين بمفك في منطقة اليركون في تل أبيب، وأفادت الشرطة بأن الشاب يبلغ من العمر 18 عاما من مدينة نابلس.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة