عـاجـل: رويترز عن بومبيو: أردوغان يتحمل مسؤولية عدم الاستقرار في المنطقة

ترمب يدعو إلى محاربة التطرف وعزل إيران

ترمب: أميركا لن تحارب الإرهاب في المنطقة نيابة عن أحد (الجزيرة)
ترمب: أميركا لن تحارب الإرهاب في المنطقة نيابة عن أحد (الجزيرة)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب قادة الدول العربية والإسلامية إلى توحيد جهودها في مكافحة التطرف، وحمل إيران مسؤولية "الإرهاب العالمي" ودعا إلى عزلها.

وقال ترمب في كلمته خلال القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض إن بلاده لن تحارب الإرهاب في المنطقة نيابة عن أحد، وأكد ضرورة قيام كل دولة في المنطقة بضمان ألا يجد الإرهابيون ملاذا على أراضيها.

وأضاف "سيتعين على دول الشرق الأوسط أن تقرر المستقبل الذي تريده لنفسها، وهو خيار لا يمكن لأميركا أن تقرره لكم.. لن يكون مستقبل أفضل إلا إذا طردت دولكم الإرهابيين وطردت المتطرفين".

ولفت ترمب إلى أن أغلب ضحايا الإرهاب هم من المسلمين، ودعا إلى محاسبة ما سماها التنظيمات الإرهابية في المنطقة، ومن بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، على حد قوله.

كما اتهم ترمب النظام الإيراني بالمسؤولية عن حالة عدم الاستقرار في المنطقة وإذكاء "النزاعات الطائفية والإرهاب"، وقال إن هذا النظام يمول ويسلح ويدرب المليشيات والمنظمات الإرهابية التي تنشر الدمار والفوضى.   

وأكد على ضرورة عزل إيران، مضيفا "علينا أن نصلي ليأتي اليوم الذي يحصل فيه الشعب الإيراني على الحكومة العادلة التي يستحقها".

وأكد أنه لولا الدعم الإيراني لما تمكن النظام السوري من ارتكاب جرائمه التي لا توصف، وحث الدول المعنية على التعاون لإنهاء الأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن السلام في هذا العالم ممكن بما في ذلك السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

واعتبر ترمب قرار السعودية وصم حزب الله اللبناني بالإرهاب قرارا صائبا، مثمنا دور تركيا والأردن وقطر وكل من يساهم في الحرب على الإرهاب واستقبال اللاجئين، وقال "يجب ألا تكون هذه المنطقة مكاناً يغادره اللاجئون بل يأتي إليه الناس".

وشدد ترمب على أنه يحمل رسالة "صداقة وأمل ومحبة"، وقال "علينا الانفتاح واحترام بعضنا البعض من جديد، وجعل هذه المنطقة مكانا يمكن لكل رجل وامرأة مهما كان دينهما أو عرقهما أن يتمتعا فيه بحياة ملؤها الكرامة والأمل".

المصدر : الجزيرة + وكالات