الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بإطلاق محمود حسين

طالب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين فيليب ليرث السلطات المصرية بإطلاق سراح صحفي الجزيرة محمود حسين الذي مضى على اعتقاله في القاهرة 151 يوما.

واعتبر ليرث أن اعتقال محمود حسين غير مبرر. وأضاف أن السلطات المصرية لم ترد على كل الرسائل الموجهة إليها من قبل الاتحاد الدولي للصحفيين.

وقال "أتذكر أننا في شهر ديسمبر الماضي أرسلنا رسائل للرئيس المصري ولسفراء مصر، دون أن نتلقى أي إجابة".

وجاءت مطالب ليرث في تصريح أدلى به للجزيرة على هامش المؤتمر الثالث لنقابة الصحفيين الموريتانيين المنعقد في نواكشوط.

وشدد على أن الاتحاد لا يزال يتابع قضية الزميل محمود حسين "المعتقل دون أي مبرر لأنه لم يرتكب أي خطأ بل كان يمارس عمله بصفته صحفيا".

في ذات السياق، نظم المشاركون في المؤتمر العالمي للمعهد الدولي للصحافة -الذي تشهده مدينة هامبورغ الألمانية- وقفة تضامن مع الزميل محمود حسين.

وندد المؤتمرون باستمرار اعتقال النظام المصري الزميل محمود حسين، واستنكر بعضهم تواطؤ بعض الدول الغربية وصمتها عن ذلك.

كما أبدى المؤتمرون تصميمهم على دعم حرية الإعلام في الشرق والغرب، والتصدي للسلطات بالقلم، ونقل المعلومة دون رضوخ للضغوط أو المساومات.

المصدر : الجزيرة