لجنة دولية تحذر من انهيار شامل في غزة

A Palestinian girl fills plastic bottles with drinking water in the early morning, in Al-Sheiaeiya neigbourhood in the east of Gaza City on 14 September 2014. The school year started Sunday in the Gaza Strip after a two-week delay due to destruction caused by 50 days of Israeli-Palestinian fighting that ended on August 26.
طفلة فلسطينية تملأ قوارير المياه بحي الشجاعية شرق غزة (الأوروبية-أرشيف)

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من انهيار شامل للبنية التحتية والاقتصاد جرّاء شح الطاقة والنقص الحاد للوقود في قطاع غزة.

وقالت اللجنة الدولية -في بيان اطلعت عليه وكالة الأناضول- مساء الاثنين، إن "شح الطاقة والنقص الحاد بالوقود في غزة عمل على الإضرار بجميع جوانب الحياة في القطاع".

وأضافت أن "هذا الأمر يوشك أن يحدث انهيارا شاملا للبنية التحتية والاقتصاد المتهالكين فيها بالفعل".

وأشارت اللجنة، إلى أن "أزمة جديدة تلوح في الأفق في قطاعي الصحة العامة والبيئة، بسبب شح الطاقة، إذا لم يحدث تدخل فوري".

ولفتت إلى أن "شح الوقود والطاقة قد وصل لمستوى حرج، مما يهدد توفير خدمات أساسية، بما فيها الرعاية الصحية ومعالجة مياه الصرف الصحي وإمدادات المياه النقية".

ويعاني القطاع الذي يعيش فيه نحو مليوني نسمة، من أزمة كهرباء حادة عمرها يقارب عشر سنوات، إذ تصل ساعات قطع التيار الكهربائي في الوقت الراهن إلى 14-16 ساعة يوميا.

ومنذ أن فازت حماس بالانتخابات التشريعية في 2006، تفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا على قطاع غزة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

31-جزء من الجدار العازل الذي يحيط بالقدس ويؤثر على حياة المواطنين بشكل سلبي في كافة نواحي الحياة

قال الخبير الأمني الإسرائيلي بصحيفة “معاريف” يوسي ميلمان إن الجاهزية الإسرائيلية لإحباط تهديد الأنفاق في قطاع غزة، تضع أمام حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تحديا صعبا.

Published On 6/5/2017
أشارت النتائج غير الرسمية للانتخابات البلدية الفلسطينية في الضفة الغربية إلى تقدم واضح لقوائم حركة فتح والمستقلين في الريف والمدينة،

أظهرت النتائج غير الرسمية للانتخابات البلدية الفلسطينية بالضفة الغربية تقدما واضحا لقوائم حركة فتح والمستقلين بالريف والمدينة، في حين لم تجر الانتخابات بقطاع غزة والقدس المحتلة.

Published On 14/5/2017
الجزيرة نت-/غزة /قطاع غزة/ فلسطين المحتلة/ 12-5-2017/ مواطنون يمرون على مقربة من لافتات مقار منظمات دولية تعمل في المجال الإنساني بغزة.

بدا مسؤول برنامج الإنتاج الحرفي في جمعية “أطفالنا” للصم هشام غزال قلقا وهو يتحدث بلغة الإشارة عن توقف مشاريع تأهيل ودمج المعوقين سمعيا، نتيجة الظروف الاقتصادية وتراجع دعم المؤسسات.

Published On 14/5/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة